الديمقراطية البوليفاريه هزمت الامبريالية الامريكيه في اعظم انتخابات بفنزويلا / الشحات شتا

195

الشحات شتا ( مصر ) – الثلاثاء 23/11/2021 م … 

الديمقراطية البوليفاريه هي ديمقراطيه شعبيه حقيقيه , لم يتم تاسيسها علي جماجم الهنود الحمر كالديمقراطية الامريكيه , ولم يتم فرضها بالقوه وقتل الانسانيه كالديمقراطية الامريكية التي قصفت اليابان بالقنابل النوويه , ولم تقتل الملايين في الحرب الكوريه , ولم تقتل الملايين في الدولة الفيتناميه , ولم تحتل العراق وتدمراليمن وتشن علي سوريا حربا كونيه , ولم تشن حروبا ارهابيه داعشيه علي الدوله التي لاترضخ للصهيونيه , انها الديمقراطية الفنزويلية البوليفارية الحقيقيه,
1- الديمقراطية البوليفاريه تهزم الفوضي الامريكيه
في انزه انتخابات حقيقيه فازت الديمقراطية البوليفاريه علي الفوضوية الامريكيه بفنزويلا , فامريكا تدعي انها راعية الديمقراطيه في حين انها العدو الاول للديمقراطيه في العالم , لان ديمقراطية امريكا هي الانقلابات العسكريه التي يقودها عملاء امريكا في معظم دول العالم ويكون ولائهم الاول للدولة الامريكية , وديمقراطية امريكا هي نشر الفوضي وتفكيك الدول كما فعلت مع ليبيا ,وديمقراطية امريكا هي نشر الارهاب الداعشي كما فعلت في اليمن وسوريا والعراق , لكن الديمقراطية البوليفاريه هي ديمقراطية حقيقيه وهذا مع حدث هذه الايام بفوز الديمقراطيه بفنزويلا علي الفوضوية الامريكيه ,
2- من سيمون بوليفار الي تشافيز الي مادورو الف تحيه للعظماء
العظماء يتكررون علي مدار التاريخ فمن سيمون بوليفار الي تشافيز الي مادورور العظماء يتكررون علي مدار التاريخ ودائما العظماء لايركعون ابدا بل يظلون واقفين كالاشجار , فسيمون بوليفار هزم الاستعمار , وتشافيز حرر فنزويلا من الوصاية الامريكيه وافشل كل انقلاباتها العسكريه , ومادورو تحدي امريكا وعجزت عن اقالته وفشلت في تدبير عدة انقلابات عسكريه ضده ,
3- تاييد احرار العالم لشافيز ومادورو
حظي شافيز بشعبية كبيره لدي الشعوب العربيه حيث تحدي الارهابي الاول في العالم جورج بوش وكان يسبه علانية في مقر الامم المتحده بامريكا وصلي تشافيز لطرد الشيطان من مبني الامم المتحده بعد خروج بوش ,وطرد تشافيز السفير الاسرئيلي من فنزويلا اثناء العدوان علي لبنان عام 2006 وطرده مرة اخري اثناء العدوان علي غزه عام 2009ودعم ايران وسوريا ضد العقوبات الامريكيه ,كما ان مادورو يحظي بشعبية كبيره في العالم خاصة الشعوب العربيه , وكما دعم تشافيز ايران ردت ايران الجميل لفنزويلا في عهد مادورو بتقديم النفط للشعب الفنزويلي , ان شعوب العالم تحترم الاحرار في كل مكان حتي لو كانوا في اقاصي الغرب كشافيز ومادورو .