الشعب المصري يطالب بالحرية لابراهيم خضر ورافت سيد علي / الشحات شتا

506

الشحات شتا ( مصر ) – الأربعاء 11/1/2023 م …

ثلاثة اعوام مرّت على اعتقال  ابرياء لا ناقة  لهم  ولا جمل  ,بل انهم بلغوا 60 عاما وربما  تعدوا  هذا  السن ,اضافة  الي  ان  الشيخ  ابراهيم  خضر  مريض  بعدة  امراض  مختلفة ويحتاج  لعناية  طبية  فائقة  كما  ان  ابنائه  محرومون  منه بعضهم  تزوج  وهو  داخل  المعتقل  وبعضهم  يرفض ان يتزوج  الا  بعد  خروجه ,اضافة الي  رافت سيد  علي المعتقل  معه  منذ  ثلاثة  اعوام وهو  مدرس  باحدى  مدارس  الزقازيق  بمحافظة  الشرقية  وقد  عاني  لاعوام  من  اعتقال  ابنائه  وتم  التجديد  لهم  رغم  تبرئتهم  من  المحكمة ولم  يتم  الافراج  عنهم  الا  بعد  ان  كشفنا  ذلك  للراي  العام ,لكنهم  افرجوا  عن  محمود  واحمد  ابناء  رافت  سيد علي  الشهير  برافت  سيف ولم  تمر  شهور  حتي  اعتقلوا  والدهم  بدون اي  ذنب ,

 

1 – ابرياء  خلف  القضبان .

ليعلم  الجميع  ان ابراهيم  خضر ورافت  سيف  لم  يكونوا  اعضاء  بحزب  الاستقلال  بل  ان  الخلية  المخابراتية  بالحزب  كانت  تحاربهم  ولم يكونوا  اعضاء  دائمين  ولانني  كنت  عضوا  في هذا   الحزب  فانا  اعرف  الكثير  عنهم  وكانت  الخلية  المخابراتية  تحاربنا  حربا  شاملة وقد  قدمت  اسقالتي  وهم  كانت  عضويتهم  بالحزب  مجمدة  بسبب الحرب  التي  كانوا   يتعرضوا  لها  من مخبرين  المخابرات  بالحزب ,ولذلك  لم  يكونوا  يحضروا  الا  بعض  الندوات في  الحزب  كضيوف  وليس  كاعضاء  ,وبعد  ان  فضح  امين  الدعوة  بحزب  الاستقلال  مصطفي  حسين  الكفيف  الخلية  المخابراتية بالحزب  وتم  تشويه  صورة  الحزب  اضطرت  قيادة  الحزب  حينها  دعوتهم اولا  للوساطة  بينهم  وبين  مصطفي  حسين  وثانيا  لتجميل  صورة  الحزب  بعد  ان  تم  كشف  اسماء  الخلية  المخابراتية  في  الحزب ,ولذلك  هم ابرياء  خلف  القضبان  وليست  لهم  لاناقة  ولاجمل  في  احداث محمد  علي.

  2 – المخابرات  المصرية هي  التي  اوصت بكتابة بيان الحزب  فما ذنب  هؤلاء؟

معلوم  ان  حزب  الاستقلال  كان  به  خلية  مخابراتية  تابعة  للمخابرات العامة وهذه  الخلية  هي  التي  اقترحت  كتابة  بيان  لدعوة  الشعب  المصري  للثورة  علي  السيسي في  احداث  محمد  علي  وعضو  الخلية  المخابراتية وربما  هو  مخبر  في  المخابرات  الذي  اقترح كتابة  بيان  للحزب  لم  يتم  اعتقاله بل هو حر طليق وهو  الذي  اقترح  كتابة  بيان  للثورة  فتمت  كتابة  البيان  فقال  لهم  نريد  بيان  ثوري  لكي  يلتف  الشعب  حولكم  فعملوا  حينها  بنصيحته وعلي  الفور  تم  اعتقال  اغلب  قيادات  الحزب ومنهم  ابرياء  مثل  ابراهيم  خضر  ورافت  سيد  علي  الشهير  برافت  سيف ,اذا  يجب  محاسبة  المخابرات  علي  اقتراحها  كتابة  البيان  اما  هؤلاء  فهم  ابرياء  لاناقة  لهم  ولا جمل  فيما  حدث ,

 

3 – الي كل  المنظمات  الحقوقية  نرجوكم التدخل  للافراج  عن  ابراهيم  خضر  ورافت  سيد علي –

ياكل  احرار  العالم   ياكل  منظمات  حقوق  الانسان  في  العالم  نرجوكم  التدخل  للمطالبة  بالافراج  عن  ابراهيم  خضر  ورافت  سيد  علي  الشهير  برافت  سيف ,اولا  لانهم  ابرياء  وكانت  عضويتهم  مجمدة  بالحزب  ,وثانيا  لانهم  ابرياء  مماحدث  ولم  يكونوا  علي  علم  به  بل  انها  كانت  مؤامرة  مخابراتية ,ثالثا لانهم  مرضي  وكبار  في  السن   ,رابعا لان  ابنائهم  محرومون  منهم منذ  اكثر  من  ثلاثة  اعوام ,الحرية لابراهيم  خضر ورافت  سيد علي .