الاحتلال الامريكي يوكل لعملائه الاتراك احتلال افغانستان … فهل تقبل طالبان؟! / الشحات شتا

154
الشحات شتا ( مصر ) – الأحد 18/7/2021 م …
بعد 20 عاما من الهزائم خرجت امريكا مكسورة الراس مهزومه مدحوره امام حركة طالبان دون ان تقضي علي طالبان كما وعدت بالقضاء عليها ودون استقرار احتلالها لافغانستان , لكنها انسحبت وتريد من عملائها الاتراك ان يحلوا محلها في احتلال افغانستان , لكن حركة طالبان لن تسمح بوجود هذا الاحتلال ابدا، بل ستطرده في الحال واذا حدثت حربا بين تركيا وطالبان فستكون الغلبه لطالبان حتما كما كانت الغلبه لها علي امريكا .
1- طالبان تحذر اردوغان
اصدرت طالبان بيانا لذيل الامريكان رجب طيب اردوغان وقالت الحركة، في بيان لها، إن “تمديد الاحتلال سيثير مشاعر الاستياء والعداء داخل بلادنا تجاه المسؤولين الأتراك وسيضر بالعلاقات الثنائية”، مدينا القرار التركي “بأشد العبارات”.
وأضافت “طالبان” “كنا على اتصال مع المسؤولين الأتراك لبعض الوقت، وعقدنا اجتماعات متعددة، حيث أكدوا لنا أنهم لن يتخذوا مثل هذا القرار من جانب واحد دون موافقتنا.
القرار الحالي الذي اتخذوه هو خرق لعهدهم”، داعية أنقرة للتراجع عن القرار والحرص على ما وصفته بوجود علاقات إيجابية بين الطرفين.
وحذرت الحركة، من أنها تعتبر “بقاء القوات الأجنبية في وطننا من قبل أي دولة تحت أي ذريعة كانت احتلالاً، وسيتم التعامل مع الغزاة”.
2- روسيا وايران لن يقبلوا بالوجود التركي في افغانستان
روسيا وايران دعموا طالبان بقوه ولهم الفضل الاكبر في دحر الاحتلال الامريكي من افغانستان , ولذلك لن يسمحوا لتركيا باحتلال افغانستان خاصة وانهم ذاقوا الامرين من ارهابها في سوريا ولن يسمحوا بدخولها افغانستان من الاصل وسيدعمون طالبان بقوه وسيخرج وكلاء الاتراك مهزومين من افغانستان .