الشحات شتا يستحضر التاريخ … من قيس بن سعد الي قيس سعيد التاريخ يعيد العظماء!!

187

الشحات شتا ( مصر ) – الخميس 15/4/2021 م …

بعد اعجابي بالدكتور قيس سعيد، وبعد بحث مطول، وجدت انه النسخه الثانيه لقيس ابن سعد الذي ولاه الامام علي حكم مصر , وكما ان الرئيس قيس سعيد عادل ومنصف ويرفض التطبيع  مع الكيان  الغاصب،  ويحب  قادة المقاومه  مثل  السيد  حسن  نصرالله والسيد عبدالملك الحوثي، ويرفض الركوع او الخضوع للقوي العظمي , ويرفض ان يبيع وطنه  بالمال ويقف صامدا  , فانها نفس التجربه التي تمتع بها قيس بن سعد الذي ولاه الامام  علي  ابن  ابي طالب حكم مصر .
اثناء محاولات بني اميه المتكرره لاقالة الامام  علي  من  الحكم، ارسل معاويه ابن ابي سفيان خطابا  الي  قيس بن  سعد حاكم مصر يعرض عليه مبايعته مقابل ابقائه  علي  حكم  مصر،  ودفع  المال  الكافي  اليه , فرد  عليه قيس بن سعد قائلا انا لا ابايعك ابدا يابن هند اكلة اكباد  البشر،  وساظل مع علي حتي النفس الاخير , فاغتاظ  معاويه واشار  علي عمرو ابن  العاص فرد عليه ابن العاص قائلا سننشر اشاعه تقول ان قيس بن سعد بايع معاويه , وبالفعل نجحوا في نشر هذه الشائعة الكاذبه فارسل الامام علي الي قيس ابن سعد فجاء قيس ابن سعد الي الكوفه  مقر الخلافه واقسم للامام علي انه لم يبايع معاويه ابدا وان ابناء النوابغ معاويه وعمرو ابن العاص هم من نشروا  هذه الشائعه الكاذبه بعد رفضه مبايعة معاويه , ان قيس بن سعد كان من العظماء , وها هو التاريخ يعيد نفسه وياتي بحاكم لتونس من العظماء اسمه قيس سعيد , فمن قيس ابن سعد الي قيس سعيد الف تحيه للاحرار