المناضل المصري الشحات شتا ناعيا المناضل الراحل أنيس النقاش: وداعا أنيس النقاش!!

233

مدارات عربية – الإثنين 22/2/2021 م … 
كتب الشحات شتا …
وداعا الاعلامي الكبير … وداعا الكاتب الكبير … وداعا المحلل السياسي النبيل والنادر … وداعا رجل الحق في عصر قل فيه قول الحق … وداعا لرجل القوميه العربيه … وداعا لرجل الوطنيه العربيه …  وداعا لرجل العروبه الاصيل الحقيقي انيس النقاش …
1- وداعا للرجل الذي وعد بالنصر لسوريا رغم الحرب الكونيه وبالنصر لليمن رغم الحرب العالميه عليه وبالنصر لمحور المقاومه رغم قوة وإجرام الصهيونيه
اعترف لكم بانه المحلل السياسي الوحيد الذي كنت استمع اليه ولا استطيع اغلاق التلفزيون ابدا او تغيير القناه وهو يتحدث، لانه كان قدوه ومثل اعلي لكل المحللين السياسيين ,فهو الرجل الذي وعد بالنصر لسوريا رغم الحرب الكونيه عليها ,وهو الرجل الذي وعد بالنصر لليمن رغم الحرب العدوانية العالميه عليه , وهو الرجل الذي وعد بالنصر علي دواعش الامريكيين في العراق وقد تحقق كل ماقال , لقد كان انيس النقاش مفخره لاعلام محور المقاومه وكان محلل استراتيجي بعنايه فائقه ودقه كامله، وكانت له شعبيه كبيره في الوطن العربي , لقد وعد هذا البطل بالنصر لمحور المقاومه وقد تحقق كل ماقاله , ورغم فقدان هذا الحبيب للعرب، فإنّ روحه ما زالت في نفوس كل الاحرار , وداعا ايها العزيز انيس النقاش .
2- ستبقي الانيس لكل الاحرار يا انيس النقاش
ستبقي انيسا لكل الاحرار يا فقيد احرار الامه , لقد حزن الاحرار في كل مكان بمرضك ودعوا لك بالشفاء وانا واحد منهم.
لقد ابلغني احبابي من انصار الله بانك مريض منذ ايام وطلبوا مني ان ادعو لك بالشفاء , لكن وما نيل المطالب بالتمني .
  ستبقييا أنيس في نفوسنا وفي قلوبنا، وسنتذكرك عقب كل انتصار ايها الانيس الحبيب انيس النقاش.