الثورة البوليفارية تحقق انتصاراً ساحقاَ في الانتخابات الاقليمية والبلدية

143

 

مدارات عربية – الإثنين 22/11/2021 م …

حققت الثورة البوليفارية انتصاراً مدوياً في الانتخابات الاقليمية والبلدية التي جرت يوم الأحد الموافق 21 تشرين الثاني، ومن بين 23 محافظة، فازت من خلال تصويت الناخبين والناخبات في 20 محافظة؛ بالإضافة إلى رئيس بلدية ليبرتادور في كاراكاس عاصمة فنزويلا.

وقد تم إصدار النشرة الأولى من النتائج في منتصف ليل الاثنين 22 تشرين الثاني، من قبل رئيس المجلس الانتخابي الوطني  (CNE ) بيدرو كالساديجا.

وقد ذكر في تصريحات لوسائل الإعلام أن النتائج تم إعلانها بعد فرز ما نسبته 90.21٪ من الشهادات، وأشار إلى أن نسبة مشاركة الناخبين بلغت 41.80٪ ، أي ما يعادل ثمانية ملايين ومئة وواحد خمسون الف و 793 ناخب وناخبة.

وبعد إعلان النتائج، تحدث رئيس الدولة والحكومة، نيكولاس مادورو، ودعا المحافظين ورؤساء البلديات المنتخبين للعمل معاً في إطار الحوار المشترك.

ومن قصر ميرافلوريس، مقر الحكومة، الواقع في كاراكاس، كرر الرئيس حديثه إلى المحافظين الذين تم انتخابهم من قبل المعارضة، في ثلاث محافظات هي: نويفا اسبارته، كوهيديس وسوليا، عن استعداده لمد يده للاجتماع بهم وعمل الخطط المشتركة ودعم المواطنين الذين ساندوهم.

وعبّر عن بالغ الشكر لشعب فنزويلا الذي منحنا هذا الانتصار، شكرا للشعب المتواضع، الشعب الصامد، الذي انتخب، الشعب الواعي”، وأشار أن هذه القوة الشعبية هي نفسها التي تعاني من حرب اقتصادية وعقوبات تروج لها قطاعات اليمين.

 كما أوعز للفائزين في السباق الانتخابييجب ألا ننفصل عن السلطة الشعبية للحظة “،. وذكّر القادة المنتخبين على الفور بأن من يدينون لهم ليسو سوى الشعب، ويجب أن يأخذوا ذلك بعين الاعتبار.

وجدد دعوته للفائزين والخاسرين في هذه الانتخابات لاحترام النتائج. كما كرر رسالته لمواصلة تعزيز الحوار السياسي.

وقد جرت الانتخابات في أجواء من الهدوء والاحترام، حسب ما ذكره سلطات المجلس الوطني الانتخابي، ورئيس الجمهورية ، والقوات المسلحة الوطنية البوليفارية (FANB )، والمراقبين والمرافقين الدوليين.

 يوم الأحد 21 تشرين الثاني كان من حق واحد وعشرون مليون ومئة وتسعة وخمسين ألف و846  ناخب وناخبة في فنزويلا، انتخاب 3082 منصب انتخابي شعبي، موزعين على 23 محافظ ، و335 رئيس بلدية، و 2471 عضو مجلس بلدي، و 253 مشرعاً إقليمياً.