شاهد بالفيديو| دبابة تستخدم تاكسي أجرة واجرتها أغلى من تذكرة طائرة

108

استخدم ميرلين باتشلور، آلية مدرعة فى شوارع مدينة نورتش البريطانية، كسيارة أجرة تستخدم فى الأعراس والجنازات.

ويقول مالك “تاكسى الدبابة”، وفقا لسكاى نيوز عربية، إن المشروع كلّفه نحو 35 ألف دولار أمريكى، لشراء الآلية العسكرية وإجراء تعديلات عليه حتى تصبح مؤهلة الأغراض المدنية.

وقال باتشلور إن دائرة الراغبين فى الصعود على متن سيارة الأجرة الجديدة اتسعت شيئا فشيئا، متابعا: “فى البداية، كان هناك جيران ثم أصدقاء ثم أصدقاء لهؤلاء ثم آخرين لا أعرفهم يطلبون منى أن أصطحبهم فى جولة”.

وأضاف أن هؤلاء كانوا يريدون الذهاب إلى نوع شهير من الحفلات الموسيقية الكلاسيكية فى بريطانيا التى تعرف بـ”برومز”.

ويعرض باتشلور خدماته لقاء 1000 دولار أمريكى عن كل مرة يستخدم فيها “التاكسى الدبابة” سواء فى حفلات الزفاف أو الجنازات، وهما المناسبتان اللتان تأذن له السلطات باستخدام المدرعة.

وحسبما ذكرت شبكة “سي بي أس”… الأمريكية: “في البداية، كان هناك جيران ثم أصدقاء ثم أصدقاء لهؤلاء ثم آخرين لا أعرفهم يطلبون مني أن أصطحبهم في جولة”.

وأضاف أن هؤلاء كانوا يريدون الذهاب إلى نوع شهير من الحفلات الموسيقية الكلاسيكية في بريطانيا التي تعرف بـ”برومز”.

ويعرض باتشلور خدماته لقاء 1000 دولار أميركي عن كل مرة يستخدم فيها “التاكسي الدبابة” سواء في حفلات الزفاف أو الجنازات، وهما المناسبتان اللتان تأذن له السلطات باستخدام المدرعة.

وقال باتشلور إن “التاكسي الدبابة” يقدم خدمة ترفيهية خالصة، فأثناء صعودك على متنها، ترى كثير من الناس على جانبي الطريق يبتسمون ويضحكون ويشيرون إليك.

ولفت إلى أن التأمين الذي تفرضه السلطات على الآلية المدرعة أرخص بكثير من ذلك الذي يفرض على سيارة عائلته.

وقال سائق التاكسي غير العادي إنه يقدم خدماته حاليا فقط في الأعراس والجنازات، ويأمل في أن تسمح له السلطات بالعمل في مناسبات أخرى مثل حفلات التخرج وأعياد الميلاد.

الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية