تنمية الموارد البشرية فى المجتمع / جمال المتولى جمعة

87

جمال المتولى جمعة* ( مصر ) – الإثنين 19/7/2021 م …  

* مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا …

لقد كرم الاسلام الانسان ورفع مكانته بين الكائنات وجعل مافى هذه الدنيا مسخرا للإنسان ليؤدى رسالة ربه التى خلقه لأجلها وهى اعمار الأرض ونشر دين الله فيها .. وللقيام بهذه المهمة العظيمة لابد أن يحمل ثلة من الناس المخلصين هذا الامر على عاتقهم وهذه الثلة العاملة هى ما بات يعرف اليوم بـ الموارد البشرية.. مما أدى الى زيادة الاهتمام بها وتقديم الرعاية والعناية لها .. لان النجاح والتقدم والازدهار تعتمد بشكل اصلى على المنظومة العاملة فى كل مؤسسة سواء كان هذا النجاح اقتصاديا او ثقافيا او اداريا اوسياسيا ..فالموارد البشرية تتميز عن غيرها من العناصر المكونة للحضارة بأنها تتمتع بإمكانيات ومواهب لا يمكن وجودها فى اى من العناصر الأخرى كالصدق والأمانة والوفاء بالعهد والشجاعة الى غير ذلك من اخلاق لا يمكن تصورها عند غير البشر .

فغياب العلم والمعرفة عن الموارد البشرية يجعل من وجودها عبئا على مجتمعاتهم  حيث يسود الجهل ويتقدم فى ظل فوضى عدم  المعرفة فيحدث الضلال والإضلال

كما شجع الاسلام اتباعه .. بعد أن بين لهم طريق العلم وفضله .. على وجوب تفعيل دور العقل فى التخطيط وحسن التدبير وجعله  أى التخطيط عنصرا أصيلا من عناصر التقدم والتفوق فى جميع المستويات وفى كافة المجالات الاقتصادية والتعليمية والسياسية وغيرها .

فإن العمل بعد توافر الامانة والعلم والتخطيط هو المحور الاساسى الذى تدور عليه تنمية الموارد البشرية وتؤهلها للقيام بدورها فى جميع المجالات التى تتطلبها الدولة والمجتمع  فتنمية المواردالبشرية تمثل فى مضمونها اصلاح العنصر البشرى وتنمية القدرات لدى الانسان الذى هو عماد الحضارة والتنمية والتقدم .