في ظل الحرب المُستعرة على غزة.. أجهزة أمن السلطة الفلسطينية تعتقل عناصر “كتيبة جنين” وتصادر أسلحتهم

296

مدارات عربية –  السبت 10/2/2024 م …

متابعات “رأي اليوم”- استنكرت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، ليلية الجمعة، إقدام عناصر من أجهزة السلطة الفلسطينية على اعتقال عدد من مجاهدي الكتيبة و مصادرة سلاحهم، في سلوك وصفته الكتيبة ب”غير الوطني”.
وقالت الكتيبة في بيان عبر منصتها على” تليجرام” : في ظل حرب الإبادة التي يشنّها العدو الصهيوني على أبناء شعبنا الصامد في قطاع غزة والضفة الغربية وفي ظل ممارسات قطعان المستوطنين الذين يعيثون فساداً ويعتدون على أبناء شعبنا وقدراتهم في قراهم وبلدانهم الباسلة، تقوم مجموعة من أفراد الأجهزة الأمنية بإعتقال عدد من مجاهدي أبناء كتيبة جنين ومصادرة سلاحهم، فإننا نستنكر هذا السلوك الشاذ والغير وطني الذي قام به هؤلاء”.
وأكدت الكتيبة على أن الشعب الفلسطيني، وكل قواه الوطنية والإسلامية موحدون في خندق التصدي لجرائم الاحتلال ضد الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية، مشددة على أن سلاح كتيبة جنين لطالما كان سلاحاً وطنياً موجهاً ضد الاحتلال للدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية.
واعتبرت الكتيبة أنّ ما قام به هؤلاء العناصر هو سلوك شاذ ومدان ولا يمثل الشرفاء المقاومين من أبناء حركة فتح المعروفة بتاريخها النضالي، على حد وصفها.
وطالبت الكتيبة في بيانها الشرفاء والعقلاء في الأجهزة الأمنية لمحاسبة هؤلاء، والتراجع الفوري عن مثل هذه السلوكيات الغير وطنية بالإفراج عن المعتقلين وسلاحهم.