يا حبيب القلب ( شعر ) / إسراء فرحان

243

الشاعرة المبدعة إسراء فرحان تتألّق في قصيدة جديدة تخصّ بها ” الأردن العربي  ” … وقفة على الأطلال!! – الأردن العربي | عربي الهوى , أردني الهوية

إسراء فرحان ( سورية ) – الإثنين 14/11/2022 م …

أَتذْكُرُ يا حبيب القلب أيامًا عشقناها

دراستنا.. و راحتنا.. و أشعارًا حفظناها

أتذْكرني أرددها

بصمتٍ كنتَ تشرحها

فأفهمُ منكَ معناها

أذوبُ بحسن ذاك الصمتِ

كيفَ الصمتُ يسمعني

من الكلمات أعذبَها و أحلاها

*

أتذْكرُ يا حبيب القلب أيام الهوى معْنا

أتذكُرُني و أصحابي و أحلامي و مقعدَنا

و (فيروز) التي غنّتْ و أنتَ سمعتها معنا

أتذْكرُ يا حبيب القلب صورتنا؟

تظلُّ على جدار القلب محفورهْ

و ذكراها مُقدّسة على النسيان محظورهْ

جميلٌ أنتَ في الصورهْ!!!

أغارتْ آلةُ التصويرِ حينَ رأتكَ في الصورهْ!!

بوجهٍ أبدعَ الخلّاقُ حين أرادَ تصويرَهْ

تكادُ زجاجةُ التصوير حين أطلَّ مُبتسمًا

رقيقًا مثل بلورهْ

تكادُ تخرُّ مكسورهْ

جميلٌ أنتَ في الصورهْ!!!

*

أَتذْكُرُ كم تصوّرنا؟

هنا بقميصيَ الورديْ

هنا بقميصيَ الأسودْ

و أنتَ تظل يا ودّيْ

معي بقميصكَ الأوحدْ

بلونٍ لا تبدلُهُ

بلونٍ لازورديٍّ

يصيرُ بأضلعي نارًا

فلا تخبو و لا تبردْ

*

أَتذْكُرُ يا حبيب القلب.. هل تذكرْ؟

أغانينا كتبناها معًا في آخر الدفترْ

و شعريًا كنتُ أنظمُهُ

وُجودُكَ أنتَ يجعلني

أزيدُ كتابةَ الأسطرْ

و أسرارًا أبوحُ بها إليكَ و أنتَ تكتمُها

و تفهمها..

و حين أكفُّ عن بوحي تقولُ :تكلمي أكثرْ

و تسمعني و لا تضجرْ

*

أتذكرُ يا حبيب القلبِ؟!!

دعْنا نحو أيامٍ جميلاتٍ لنا نذهبْ

رميتُكَ بالحصى يومًا لكي ألعبْ

و لم تغضبْ

و مني كنتَ تحضنها بواسعِ صدرِكَ الأرحبْ

فكم أعجبْ!!

حبيبًا كنتَ تسمعني.. و لا تنسى.. و لا تعتبْ

فمن أندى؟

و من أطيبْ؟

*

أتدري يا حبيب القلب هل تدري؟

بـأنَّ الناس قد عجبتْ

فمَنْ أعنيهِ في شعري؟

أَأُخبرهمْ؟؟

نعم، إني أدونُهُ

لـ(نهرٍ) في مدينتنا و بين عروقنا يجري

رقيقٌ مثل طيب النور، مثل نسائم الفجرِ

و هدأة طرفه النعسان مثل تدلل المطرِ

و يمشي في مرابعنا بوجه العاشق النضرِ

و يهدي حبه للناس و الأطيارِ و الشجرِ

و إن أبدى ابتسامتَهُ فأينَ تبسمُ الزهرِ

و أين تنهد العشاق تحت الليل و القمرِ

شُغفتُ به إلى أن صار رمز الحب في شعري

أتدري يا حبيب القلب

أنكَ لحن قافيتي

و رمز الحب في شعري

سأنشدُ( يا حبيبَ القلب) علّي حين أنشدها

يطلُّ النور من ثغري

*

** القصيدة عن نهر الفرات

شعر:إسراء فرحان

من كتاب: قمر الزمان