الشحات شتا يخاطب حكام العالم: لماذا لا تتعلمون من المسيح التواضع، وهو الذي غسل ارجل تلاميذه ليترك لكم رسالة تواضع؟

306

الشحات شتا ( مصر ) – الجمعة 18/6/2021 م …

يا حكام  العالم … يا من تقهرون شعوبكم وتنهبون ثروات اوطانكم … لماذا لا تتعلمون التواضع من المسيح وهو الذي غسل ارجل تلاميذه ليترك لكم وللعالم اجمع رسالة تواضع ورسالة محبه ورسالة رحمه؟
  وهو الذي قال : ” لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَرْفَعُ نَفْسَهُ يَتَّضِعُ وَمَنْ يَضَعُ نَفْسَهُ يَرْتَفِعُ” …
فلماذا لا تعملون بتعاليمه وهي تعاليم الرحمه والمحبه؟
لقد بحثت كثيرا وانا اقرا الانجيل لماذا غسل المسيح ارجل تلاميذه، فاكتشفت انه اراد زراعة التواضع لتلاميذه، الذين هم رسله للعالم، وهو مرسل من الله، وهم مرسلون منه للعالم، واليكم هذه الايات التي فعلها المسيح قولا وفعلا كي يعلم العالم  المحبه والرحمه والتواضع –
وَمَعَ أنَّ يَسُوعَ كَانَ يَعْلَمُ أنَّ الآبَ قَدْ أعطَاهُ سُلطَانًا عَلَى كُلِّ شَيءٍ، وَأنَّهُ جَاءَ مِنَ اللهِ وَأنَّهُ رَاجِعٌ إلَيْهِ، قَامَ عَنِ العَشَاءِ، وَخَلَعَ رِدَاءَهُ. ثُمَّ أخَذَ مِنشَفَةً وَرَبَطَهَا حَوْلَ خَصْرِهِ. ثُمَّ سَكَبَ مَاءً فِي وِعَاءٍ لِلَاغتِسَالِ. وَبَدَأ يَغْسِلُ أقْدَامَ التَّلَامِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالمِنشَفَةِ المَربُوطَةِ حَوْلَ خَصْرِهِ.وَعِنْدَمَا جَاءَ إلَى سِمعَانَ بُطْرُسَ، قَالَ بُطرُسُ لِيَسُوعَ: «هَلْ سَتَغْسِلُ أنْتَ يَا رَبُّ قَدَمَيَّ؟»

فَأجَابَهُ يَسُوعُ: «أنْتَ لَا تَفْهَمُ الآنَ مَا أفْعَلُ، لَكِنَّكَ سَتَفْهَمُ فِيمَا بَعْدُ.»

فَقَالَ بُطرُسُ: «لَنْ تَغْسِلَ قَدَمَيَّ أبَدًا!» فَأجَابَهُ يَسُوعُ: «إنْ لَمْ أغسِلْكَ، فَلَا مَكَانَ لَكَ مَعِي.»

قَالَ لَهُ سِمْعَانُ بُطرُسُ: «إذًا لَا تَغْسِلْ قَدَمَيَّ فَقَطْ يَا رَبُّ، بَلْ يَدَيَّ وَرَأسِي أيْضًا!»

10 فَقَالَ يَسُوعُ: «مَنِ استَحَمَّ فَهُوَ طَاهِرٌ كُلُّهُ، وَلَا يَحتَاجُ أنْ يَغْسِلَ إلَّا قَدَمَيهِ. وَأنْتُمْ طَاهِرُونَ، وَلَكِنْ لَيْسَ كُلُّكُمْ.» 11 فَلِأنَّهُ عَرَفَ الَّذِي سَيَخُونُهُ قَالَ: «لَسْتُمْ كُلُّكُمْ طَاهِرِينَ.»

12 وَلَمَّا انْتَهَى مِنْ غَسلِ أقْدَامِهِمْ، لَبِسَ رِدَاءَهُ، وَاتَّكَأ ثَانِيَةً وَقَالَ لَهُمْ: «هَلْ تَفْهَمُونَ مَا فَعَلْتُهُ لَكُمْ؟
13 أنْتُمْ تَدْعُونَنِي مُعَلِّمًا وَسَيِّدًا، وَأنْتُمْ مُصِيبُونَ لِأنَّنِي كَذَلِكَ.
14 فَمَا دُمتُ وَأنَا المُعَلِّمُ وَالسَّيِّدُ قَدْ غَسَلْتُ أقْدَامَكُمْ، فَعَلَيكُمْ أنْ تَغْسِلُوا بَعْضُكُمْ أقْدَامَ بَعْضٍ.
15 لَقَدْ أرَيتُكُمْ مِثَالًا لِكَي تَفْعَلُوا لِلآخَرِينَ مَا فَعَلْتُهُ لَكُمْ.
16 أقُولُ الحَقَّ لَكُمْ: مَا مِنْ عَبدٍ أعْظَمُ مِنْ سَيِّدِهِ، وَمَا مِنْ رَسُولٍ أعْظَمُ مِنَ الَّذِي أرسَلَهُ.
17 فَمَا دُمتُمْ تَعْرِفُونَ هَذِهِ الأشْيَاءَ، فَهَنِيئًا لَكُمْ إذَا مَا عَمِلْتُمْ بِهَا.».
لقد تاكدت  ان هذا  الفعل ليس  المقصود  منه  تلاميذه  فقط ، بل هي رساله  للعالم ان يتعلموا  الرحمه   والمحبه  وخاصة  الحكام , ان  المسيح   كان  ملكا، لكنه  لم يملك، بل كان بسيطا جدا، فهو الذي قال: لذلك أقول لكم لا تهتموا لحياتكم بما تأكلون وبما تشربون، ولا لأجسادكم بما تلبسون”.
أليست الحياة أفضل من الطعام، والجسد أفضل من اللباس؟ انظروا إلى طيور السماء: إنها لا تزرع ولا تحصد ولا تجمع إلى مخازن، وأبوكم السماوي يقوتها.
ألستم أنتم بالحريّ أفضل منها؟
فاين  انتم   يا حكام  العالم  من  هذه  التعاليم  التي   لوعملتم   بها سيعم السلام  العالم والرحمه  العالم وستزيد  البركه في  العالم؟
انني اوجه هذه الرساله الي حكام  العالم  اجمع   لان  المسيحيه هي اكبر ديانه في  العالم  حاليا، واتباع  المسيح هم الاكثريه في  العالم،  فلماذا  لا يعمل  حكام  العالم  بهذه  التعاليم ؟
اني اشاهد حكاما شيوعيين يعملون بتعاليم  المسيح،  وهم  ليسوا  بمسيحيين ، وشاهدت بعض حكام  الدول الاسلاميه وهو يعمل بتعاليم  المسيح ,لكن  لماذا  لم  يعمل  بها  كل  حكام العالم وقد عمل بها  الرئيس  الفنزويلي السابق شافيز، وللاسف سرطنه الامريكان ,كما  ان  الرئيس  المصري  السابق  جمال  عبدالناصر  عمل جزءا  من  تعاليم  المسيح، والرئيس  الكوبي  فيدل  كاسترو عمل ايضا بجزء  من  تعاليم  المسيح، وحكام الصين يعملون بجزء ايضا من تعاليم  المسيح ,لكن العالم  الان  بحاجه  لتطبيق  هذه  التعاليم  باكملها  كي  يخلص  من  الحروب ويستطيع  مواجهة  الامراض، وكي  يصل  الطعام  الي  كل سكان  العالم، ولا حل  الا بالعمل بهذه  التعاليم ،لان  الذي جاء  بها كان ملكا لكنه لم يملك، وكان  طبيبا يشفي الامراض لكن بدون مقابل، وكان معلما للجميع وبدون مقابل، وكان رحيما بالكل، وكان يقدم الحلول لكل شئ يصعب حله .
والان  نري حكاما   يجلبون  الاعداء   لقتل  شعوبهم، ونري  حكاما  ينهبون  كل  ثروات  شعوبهم،  ونري حكاما يظلمون  شعوبهم .
والان  نقول  لهم: هل علمتم لماذا غسل المسيح ارجل  تلاميذه؟ ابحثوا وستعرفون، وحينها ستعرفون ان سيد القوم هو خادمهم وليس قاتلهم ،وليس سارقهم وليس ظالمهم.