أين العالم من وحشية وهمجية وفاشيّة العدو الصهيوني / عاطف زيد الكيلاني

344

عاطف زيد الكيلاني ( الأردن ) – الثلاثاء 28/5/2024 م …

قصف العدوّ الصهيوني خيام النازحين في رفح …

وكالعادة، استنكر من استنكر، وشجب من شجب، وأدان من أدان …

وهناك من رأى بأمّ العين، ومن سمع ، ومن شاهد على شاشات التلفزة كلّ ما حصل، ولم يشجب ولم يدن ولم يستنكر …

وماذا بعد أيها العالم المنافق؟!

وماذا بعد يا هيئة الأمم المتحدة ويا مجلس الأمن الدولي؟!

وماذا بعد يا منظمات حقوق الإنسان ؟!

نعلم أنّكم جميعا عاجزون عن اتخاذ أيّ موقف قد يضع حدّا لوحشيّة هذا العدوّ الفاشيّ المتغظرس …

ونعلم أيضا أنّكم جميعا عبيد عند الإمبرياليات الغربية والكيان الصهيوني …

ونعلم أيضا وأيضا أنكم لن تفعلوا شيئا لإيقاف جرائم العدوّ الصهيونيّ …

ولكن، ما نعلمه أكثر وما نحن متأكدون منه أكثر وأكثر، أنّ الشعب الفلسطيني يلقّن العدوّ الصهيونيّ دروسا يومية وفي كلّ ساعة ، بل وكلّ دقيقة، يلقّنه دروسا في الميدن على يد مقاتلين أشدّاء مؤمنين بعدالة قضيتهم، وواثقين من النصر المؤزر القريب بإذن الله …

ما مات حق وراءه مطالب !!!