هجوم صاروخيّ عنيف على القواعد الأميركيّة شرق سورية… بعد الغارات الإسرائيليّة على المطارات

224

مدارات عربية – الإثنين 19/9/2022 م …

سجلت عمليات المقاومة الشعبية الوطنية في سورية واحدة من أكبر عمليّاتها النوعيّة، بهجوم صاروخي هو الأعنف من نوعه، استهدفأكبر قاعدة للجيش الأميركي الموجود في أحد أضخم حقول النفط السورية شمال شرقي البلاد، كما قالت وكالة سبوتنيك الروسية، موضحةً أنالهجوم الصاروخيّ استهدف القاعدة الأميركية فيالمنطقة الخضراءداخلحقل العمر النفطي،حيث تم استهداف مواقع حساسة وسمعت أصوات الانفجارات داخل القاعدة الأميركية التي تعتبر الأكبر في ريفدير الزورالشرقيّ.

ويُعتبر الهجوم الذي وقع مساء اليوم هو الأعنف”. وقالت مصادر محلية لـسبوتنيكفي دير الزور، إنأصوات انفجارات من داخل المدينة السكنية سمعت بعد سقوط عدد من الصواريخ على قاعدة حقل العمر النفطي أكبر قواعد الاحتلال الأميركي شرق دير الزور.

كما تبع الانفجارات تصاعد لألسنة اللهب والدخان من داخل الحقل ودخول سيارات الإسعاف إلى الحقل وقامت القوات الأميركيّة بتسيير طيرانها الحربيّ والاستطلاعيّ فوق حقل العمر والمنطقة المحيطة، ولا أنباء عن إصابات بين الجنود الأميركيين المقيمين في المدينة السكنية”.

ووضعت مصادر متابعة العملية النوعية للمقاومة السورية في سياق المعادلة التي تحدّث عنها المسؤولون العسكريون الأميركيون منذ أسبوعين لصحيفة نيويورك تايمز، بتوقع قصف قواعدهم شرق سورية كلما شنّت طائرات الاحتلال الصهيوني غارات جديدة،

وأن نسبة شدة القصف الصاروخيّ تكون بنسبة شدة الغارات الإسرائيلية.

وهذه العملية الكبيرة يرجّح أنها تأتي بعد تكرار الغارات الإسرائيلية على مطارَيْ حلب ودمشق.