الامريكان زوروا الانتخابات العراقيه لصالح الكتل العميله للاحتلال والحكومه القادمه في العراق هي امريكيه 100في الميه والدور علي لبنان / الشحات شتا

211

الشحات شتا ( مصر ) – الثلاثاء 12/10/2021 م …

قبل  اجراء  الانتخابات العراقيه  قلت ان  السفير  الامريكي سيزور الانتخابات  لصالح  الكتل  العميله  للاحتلال والحمدلله  تحقق ماقلته فقد زور السفير  الامريكي الانتخابات  لصالح  الكتل  العميله  للاحتلال  الامريكي , وفازت  كتلة  مقتدى الصدر  بنصيب الاسد في الانتخابات , وتلتها  كتلة  الاكراد  العميله  للاحتلال  وتلتها كتلة  الحلبوسي العميله  للاحتلال والداعمه  لداعش , والان ستكون  الحكومه  العراقية  القادمه  امريكيه 100 في  الميه , وسيكون  الكاظمي  رئيسها  وسيكشر  عن  انيابه وسيظهر  علي حقيقته وسيعترف  بانه  امريكي وسيفعل  بالشعب  العراقي ما فعله  ابن  مرجانه سابقا , قلناها  سابقا.
  ان  من جائوا  علي  دبابات  الاحتلال  لايصلحون  لحكم العراق، وصدقت  الفنانه ذكري  حين  قالت: ”  ظاهرها ديمقراطيه  باطنها شر وبليه ” ,
1- اليوم  الامريكان  زوّروا الانتخابات  لصالح  عملائهم  في  العراق  وغدا  سيزورون  الانتخابات  لصالح  عملائهم  في  لبنان
اليوم   فازت  الكتل   الامريكيه  في البرلمان  العراقي  بنصيب  الاسد  ليس بالانتخاب  وانما  بالتزوير  ودائما  العراق  علي  مدار  تاريخه  يرضخ  للخيانه  , وبالطبع   لن  يثور  الشعب  العراقي  علي  هذه  النتيجه وسيعترف  بها , وغدا سيزور الامريكان الانتخابات  في  لبنان  لصالح  عملائهم  ايضا  في  حزب  المستقبل والله  يستر علي  محور  المقاومه , وقد انقلب الامريكان  علي  الحكومة  العراقيه  السابقه  واقالوا  رئيسها لانه   تعاقد  مع  الصين بعدما  امروا عملائهم  من تيار  السيئ  السخطي  السيئئ بالاحتجاجات ضد الحكومة العراقيه حتي اسقطوها  , واسقط  الامريكان حكومة  حسان  دياب  لانها  تعاقدت  مع  الصين ولان  الامريكان  فشلوا  في تحريض  الشارع  اللبناني  علي  حكومة حسان  دياب  فقد  فجروا  مرفا  بيروت  كي  يجدوا  مبرر لاقالة  الحكومه اللبنانيه ,
2 – إلي متي ستقبل  شعوبنا  بالوصاية  الامريكيه
سؤال  اطرحه الي  متي ستظل  شعوبنا  العربيه  خاضعه  خانعه  مستسلمه للوصاية  الامريكيه , وللاسف  اري جماعات  اسلاميه تقدس امريكا  وتعتبرها الها  مقدسا وتكفر وتشيطن كل  من يعاديها , الي  متي  ياعرب  ستظلون  خاضعين  لوصاية  امريكا , وللاسف  اغلب  الدول  العربيه  يحكمها  عملاء  الامريكان , اما قادة  الجيوش  التي تعينهم  امريكا , واما ملوك  ورثوا ملكهم  عن  الاستعمار  الانجليزي  وانتقل  ولائهم  للامريكي  بعد  الحرب  العالمية  الثانيه , واما عبرديمقراطيات صنعت  لخدمة  امريكا  والتزوير لصالحها , لكني  اقول لكم  ياعرب  الصين  قادمه  لامحاله  وربما  تحرركم  من  هذه  الوصاية  الامريكيه .