معهد امريكي متخصص يقر بهزيمة اوكرانيا، وواشنطن تواصل دعمها؟؟ / كاظم نوري

261

كاظم  نوري ( العراق ) – الخميس 22/2/2024 م …

تتوالى هزائم قوات نظام المتصهين زيلنيسكي في اوكرانيا على مختلف الجبهات بعدان تمكنت القوات الروسية من تحرير افديفكا وقد منيت بخسائر كبيرة جراء الانسحاب غير المنظم من المدينة الستراجية التي كانت قلعة حصينة تحتمي خلفها قوات كييف.

ويحاول الغرب الذي يشارك مرتزقته في ادارة وتشغيل معظم المنظومات العسكرية التي تغدق بها دول حلف ” ناتو” العدواني على اوكرانيا ان يبرر هزائم اوكرانيا عسكريا بحجج وذرائع مختلفة وعلى طريقة المثل القائل ” اللي ما يعرف يركص ايكول الكاع عوجه”.

فقد دمرت القوات الروسية الكثير من المعدات التي راهن الغرب عليها في مقدمتها دبابات ليوبارد 2 الالمانية والعديد من المدرعات الامريكية والبريطانية اضافة الى دبابات واليات كثيرة قدمتها دول في حلف ناتو العدواني كان مصيرها التدمير على وقع الضربات الروسية.

وحسنت القوات الروسية تموضعها على طول الجبهة وحتى الاعلام الغربي اخذ يقر بان هناك هزائم عسكرية لحقت بالقوات الاوكرانية وانها في وضع دفاعي صعب .

واشنطن من جانبها اخذت تبرر الهزائم ب شحة توريد الذخائر وتحاول القاء اللوم على الكونغرس لعدم الاسراع بالمصادقة على ارسال المزيد من المعدات العسكرية والاموال .

ووفق بيانات من المعهد الامريكي لدراسة الحرب” اي اس دبليو” فان القوات الروسية تتقدم على طول طريق خاركوف لوغانسك السريع في شمال شرق البلاد وعلى وجه الخصوص حول كوبيانسك وليمان من افديفكا التي حررتها موسكو مؤخرا.

وستمنع وفق المعهد الامريكي هذه الهجمات الروسيةالقوات الاوكرانية من اعداد القوات والموارد لهجوم مضاد.

هاهي معاهد الولايات المتحدة العسكرية المنخصصة تعترف بهزيمة نظام كييف لكنها تصر على مواصلة ارسال الاسلحة او فرض العقوبات او الايعاز لحلفائها من الذيول لدعم النظام المنهار في اوكرانيا الذي لجا الى اسلوب قصف المدنيين وقتل الابرياء على الطريقة التي يستخدمها الكيان الصهيوني ضد شعب غزة الاعزل.