سلاح الجوّ السوري- الروسي واصل استهدافهم في البادية … الجيش يكمن للدواعش شرق حمص

262

مدارات عربية –  الإثنين 12/2/2024 م …

بينما أوقعت وحدة من الجيش العربي السوري مجموعة متسللة من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في كمين ببادية ريف حمص الشرقي واستطاعت قتلهم، تمكنت وحدات أخرى في منطقة «خفض التصعيد» بإدلب والأرياف المجاورة من القضاء على إرهابيين من تنظيم «القاعدة» الإرهابي في قصف مدفعي وصاروخي استهدف محاور المنطقة.

وكشفت مصادر ميدانية في البادية السورية شرق مدينة حمص أن وحدة من الجيش العربي السوري في البادية الواقعة شرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي نصبت كميناً استدرجت خلاله أكثر من 10 إرهابيين من داعش لتنفيذ عملية تسلل باتجاه حواجز ونقاط الجيش العربي السوري في المنطقة، قبل أن توقعهم جميعاً بين قتيل وجريح.

وبينت المصادر لـ«الوطن» أن قتلى مسلحي داعش سقطوا لدى إحباط وحدات الجيش عمليتي تسلل للتنظيم الإرهابي أول أمس، الأولى نحو نقاط الجيش في محيط حقل الأراك النفطي شمال شرق تدمر، والأخرى صوب حاجز للجيش والقوات الرديفة بين بلدتي السخنة والطيبة بريف حمص الشرقي.

في السياق ذاته، شن سلاح الجو السوري- الروسي المشترك أمس ضربات جوية طالت، ولليوم الخامس على التوالي، مغاور ومخابئ مسلحي داعش في بادية دير الزور الغربية وبادية تدمر شرق حمص، وحققت إصابات مباشرة أدت إلى مصرع وجرح عدد من مسلحي التنظيم.

وكثف التنظيم الإرهابي هجماته مؤخراً إثر العدوان الأميركي على نقاط عسكرية للجيش العربي السوري على تخوم وادي دير الزور والميادين والبوكمال عند الحدود العراقية، حيث خطوط تماس وحدات الجيش مع التنظيم، وذلك بهدف تقوية ساعد التنظيم الإرهابي للتسلل باتجاه حواجز ونقاط تمركز وحدات الجيش التي اتخذت إجراءات احترازية وأعادت تموضع وحداتها في البادية السورية من حمص إلى الرقة ودير الزور لإحباط هجمات التنظيم، وتمكنت من الحد منها وإيقاع خسائر بشرية كبيرة في صفوف مسلحي التنظيم.