ابطال طوفان الاقصى هم من يقرر كيفية وضع حد للعدوان الصهيوني وليس الوسطاء ؟؟ / كاظم نوري

319

كاظم نوري ( العراق ) – الخميس 8/2/2024 م …

بتنا نسمع العديد من المبادرات جراء اجتماعات تعقد هنا وهناك يجري الحديث خلالها عن وساطة هدفها وقف لاطلاق النار في غزة بجانب امور اخرى تتعلق بالوضع في القطاع .

وهناك من يلوح بمقولة مفادها ان على حزب الله ان ينسحب الى ماوراء الليطاني وكان الامور بهذه السهولة وان قيادة حزب الله تتلقى الاوامر من هؤلاء المهزومين الذين فشلوا في عدوانهم البري والاجرامي على غزة جراء بسالة المقاومة وتضحيات الشعب هناك ومواصلة التصدي لجيش العدو للشهر الرابع .

بعد هذه التضحيات التي قدمها شعب فلسطين سواء في “غزة العزة والكرامة والاباء ” او في مناطق اخرى بفلسطين المحتلة حري بالمقاومة الفلسطينية البطلة التي مرغت انوف قادة الصهاينة ومن يدعمهم بالوحل ان تتخذ هي وحدها القرار بالرد على مقترحات يدور الحديث بشان التوصل اليها ممثلون عن قطر ومصر والولايات المتحدة لان الجانب الفلسطيني المقاوم المدعوم من الاشراف المقاومين في لبنان واليمن والعراق وسورية وفي اي جزء من العالم هو صاحب القرار ولا نظن ان الالاعيب والمسميات سوف تمر على من فجر طوفان الاقصى وليكن وقف العدوان والانسحاب من غزة اولا ومبادلة الرهائن واعادة اعمار غزة وتبادل الجثث والرفات وضمان ذلك ليس من دول حليفة للكيان الصهيوني وعدم الاهتمام بمسميا ت الهدنة او الهدن المؤقتة لاسابيع او اشهر بحجة الافراج عن الاسرى لان في ذلك خيوط تامر لابد وان يعيها قادة طوفان الاقصى ومن يدعمهم في حربهم العادلة ضد اعتى واصلف كيان اجرامي شهده التاريخ لم يتردد في قتل الاطفال والنساء وتشريد المدنيين وتدمير المنازل والمستشفيات ودور العبادة مدعوما من دول الديمقراطيات الكاذبة وفي المقدمة الولايات المتحدة وبريطانيا وبقيىة المهرولين وراء واشنطن من الذيول في اوربا

اما المستعربين وحكام الامة اذا استثيينا بعضهم وهم معروفين بمواقفهم الوطنية وغيرتهم وقيمهم فلن يعتمد عليهم وان مواقفهم الحالية من المجازر التي ترنكب في غزة لاتختلف عن مواقفهم السابقة في نكبة عام 1948 انهم حكاما الخيانة ديدنهم وقد وروثوها عن اب وجد كما ورثوا الحكم في بلدانهم ويتناوبون على السلطة والحكم بالوراثة ويتسلم الابن او الاخ الحكم وهكذا .