بعد ان نفد صبر موسكو الاعلان عن منظومة ” بوك ام 2 اي” و” بانستير -اس” لدى دمشق ؟؟ / كاظم نوري

318

كاظم نوري ( العراق ) – الأربعاء 06/12/2023 م …

عرف عن القيادة الروسية انها تتمتع بنفس طويل في تعاملها مع الازمات انطلاقا من مقولة كان يرددها الكثيرون في الحقبة السوفيتية مفادها ” مئة عام من الحوار” ولايوم واحد من الحرب ” لكن عندما تشعر موسكو ان الاوضاع توشك ان تنزلق الى حافة الهاوية تضطر بالرد ويكون الرد الروسي في محله حصل مع اوكرانيا وانتظرت روسيا تنفيذ اتفاق مينيسك عام 2014 قرابة 8 سنوات لكن الغرب كان يسوف بل يمارس الخداع مما اضطر موسكو الى عمليتها العسكرية ضد اوكرانيا عام 2022 وتواصلت للعام الثاني جراء الدعم الغربي لنظام المتصهين زيلنسكي .

شيئ اخر حصل في سورية يؤكد على نفس روسيا الطويل فقد زوت موسكو دمشق بمنظومة اس300 لكننا لم نسمع بفعالياتها وان دمشق تتعرض لقصف بالصواريخ وبشكل دوري ووصل الحال الى حد الاستهتار والاستخفاف بقصف مطارات مدنية وحول دمشق لنسمع اعلانا ولو جاء متاخرا من مركز المصالحة الروسي مفاده ان الجيش السوري اسقط جميع الصواريخ التي اطلقتها طائرات العدو ضد دمشق انطلاقا من اجواء لبنان مؤخرا .

اعلان مركز المصالحة الروسي عن اسقاط جميع الصواريخ التي اطلقها الكيان الصهيوني ضد دمشق اجمعة الماضية من قبل الجيش السوري له دلالاته و يوحي بانه بعد ان وصل الحال الى حد لايطاق جراء الاعتداءات الصهيونية بالصواريخ ضد العاصمة دمشق وحتى مطارها المدني واسفرت عن مقتل العديد من العسكريين والمستشارين الايرانيين وحتى ربما من عناصر حزب الله من الذين شاركوا في الحرب ضد داعش التفتت موسكو الحليفة لدمشق الى ذلك ولو كانت الالتفاتة متاخرة لتزويد سورية بمنظومات ” بوك” وبانستير او على الارجح ربما كانت موجودة وبحوزة الجيش السوري وقد تدرب على استخدامها لكن استخدامها كما يبدوا كان مشروطا كما حصل مع منظومة اس300 التي زودت موسكو بها دمشق منذ فترة وجاء الوقت المناسب لتعلن موسكو عن اسقاط جميع الصواريخ الاخيرة بعد ان استهتر واستخف الكيان الصهيوني بقدرات سورية الدفاعية رغم كونه لازال يتذكر الدرس عندما اسقطت دمشق احدى طائراته من طراز اف 16 قبل اكثر من عام.

ومنذ ذلك الوقت لم تجرؤ” تل ابيب ” على ارسال طائرات الى اجواء سورية لكن بات يستغل جيش العدو اجواء لبنان او الجولان المحتل لاطلاق الصواريخ على دمشق ومدنا سورية اخرى دون ان تدخل طائراته اجواء سورية .

ان حصول الجيش السوري على منظومات “بوك ام 2 اي وبانستير- اس ” المتطور او رفع الحظر عن استخدامها من قبل دمشق جاء بعد الاستهتار الصهيوني وتماديه في اعتداءاته المتكررة على دمشق بوجود قاعدة عسكرية روسية على الاراضي السورية باتفاق مبرم بين روسيا وسورية وان ذلك كان يحصل امام انظار قادة قادة القاعدة الجوية الروسية في طرطوس .