“حزب الله” يعلن استهداف 10 مواقع إسرائيلية وتحقيق إصابات مباشرة وإسرائيل تقصف بالقنابل الفوسفورية

270

مدارات عربية –  الإثنين 04/12/2023 م …

أعلنت جماعة “حزب الله” اللبنانية، الاثنين، أن مقاتليها استهدفوا 10 مواقع عسكرية إسرائيلية قبالة حدود لبنان الجنوبية، وأكدت تحقيق إصابات مباشرة، فيما قصفت إسرائيل عدة بلدات حدودية بعضها بقنابل فوسفورية.
وقالت الجماعة في بيانات منفصلة إن قواتها استهدفت قوة مشاة إسرائيلية في خمسة مواقع جديدة وهي، موقع “كرم التفاح” شرق ثكنة برانيت، وتجمع لجنود في “حرج شتولا”، وآخرين في “حرج حانيتا” و”بركة ريشا” و”جل العلام”، جنوبي البلاد، بـ”الأسلحة المناسبة وتم إصابتها إصابة ‏مباشرة”.
وفي بيانات سابقة قال الحزب إن مقاتليه “استهدفوا تجمعا لجنود الاحتلال الإسرائيلي شرق (منطقة) مسغاف عام (مقابل بلدة العديسة اللبنانية) ‏بالصواريخ الموجّهة، وتمّ إصابته إصابة مباشرة، وحققوا إصابات أيضا في موقعي حرج شتولا، والراهب (مقابل بلدة عيتا الشعب اللبنانية) بالأسلحة المناسبة”.
كما استهدف مقاتلوه “موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا ومزارع ‏شبعا اللبنانية المحتلة، بالأسلحة المناسبة، وتمت إصابته مباشرة”، وفق بيان آخر.‏
كما أشار في بيان آخر إلى أن مقاتليه “استهدفوا موقع البغدادي الإسرائيلي (مقابل بلدة ميس الجبل اللبنانية) بالأسلحة المناسبة وتمّ إصابته إصابة ‏مباشرة”.‏
من جهتها، قالت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية، في وقت سابق اليوم، إن الطيران الحربي الإسرائيلي شن غارتين على أطراف بلدة عيتا الشعب.
وأفادت بأن المنطقة بين بلدتي كفركلا والعديسة جنوب لبنان “تعرّضت لقصف إسرائيلي بقنابل فوسفورية”.
كما لفتت إلى أن “قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت بالمدفعية تلة الحمامص في خراج بلدة سردا ومثلث الحمامص – كفركلا – الخيام (أبو زينب)”.
وجاء ذلك عقب تعرّض موقع عسكري إسرائيلي في مستوطنة “المطلّة” لقصف بالصواريخ، بحسب قناة المنار الفضائية التابعة لـ “حزب الله”.
ولفتت الوكالة إلى أن مدفعية الجيش الإسرائيلي قصفت بلدة الوزاني وأطلقت رشقات نارية على منازل المواطنين من موقع الحماري الإسرائيلي.
وفي وقت سابق الاثنين، قالت الوكالة اللبنانية إن الجيش الإسرائيلي استهدف بالمدفعية مناطق حدودية عدة، بينها سهم عربة قرب طوفا جنوب بلدة ?ميس الجبل، وأطراف عيتا الشعب وميس الجبل.
وأفادت بأنه منذ الصباح الباكر “سجل تحليق كثيف وعلى علوّ منخفض، لطائرة استطلاع معادية فوق منطقة راشيا والسفوح الغربية لجبل الشيخ، وصولا إلى دير العشاير على الحدود اللبنانية ـ السورية”.
كما أشارت الوكالة إلى تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء الجنوب، وتحليق طيران الاستطلاع الإسرائيلي على طول مجرى نهر الليطاني.
وصباح الاثنين، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 3 جنود بقذائف هاون أُطلقت من لبنان فجرا، استهدفت موقعا عسكريا في منطقة بلدة شتولا الحدودية، وقال إنه “رد باستهداف مصادر النيران”.
وتشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ 8 أكتوبر/تشرين أول الماضي، توترا شديدا وتبادلا متقطعا للنيران بين الجيش الإسرائيلي من جهة، و”حزب الله” اللبناني وفصائل فلسطينية من جهة أخرى، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.
وتأتي تلك الاشتباكات على خلفية الحرب المدمرة التي يشنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة، منذ 7 أكتوبر، خلفت 15 ألفا و899 شهيدا فلسطينيا، و42 ألف جريح، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

الاناضول