المحامي عبد الكريم الكيلاني يكتب: اسرائيل ترفض ، فماذا نفعل ؟؟

10٬313

المحامي عبد الكريم الكيلاني ( الأردن ) – السبت 18/11/2023 م …
أعلنت  اسرائيل رفضها قرار مجلس الأمن ، أمس ،   فور صدوره .
 ، والقرار تضمن الموافقة  على مشروع بعثة مالطا :
بهدنة انسانية عاجلة وممتدة ،وانشاء ممرات  للوكالات الانسانية للقيام باعمال الاغاثة في قطاع غزة  المنكوب اثر اعمال الاحتلال العدوانية  .
 القيادة الاسرائيلية الحالية قيادة مارقة  دأبت على خرق القرارات الدولية ، وهي مستمرة في اعمال التصفية العرقية ، و التمادي في جرائم الابادة ، وليس رفضها قرارات الشرعية الدولية أمرًا مستغربا .
وازاء هذا الواقع ، توجه الفريق القانوني الاردني ، بمخاطبة السلطات البرلمانية  ممثلة  برئيس مجلس النواب ورؤساء اللجان النيابية 🙁 فلسطين ، التوجيه الوطني و الاعلام ،  الحريات العامة و حقوق الانسان ،
و  الصحة ،  و القانونية و الادارية ولجنة الشؤون الخارجية .
ورؤساء الكتل النيابية ، القرار ،العدالة النيابية ، الائتلاف الوطني ،المستقبل ،التيار الديمقراطي ، العهد النيابية ، وكتلة البرنامج .
وذلك لقيادة (مبادرة برلمانية عربية ) والاخذ بزمامها من  خلال حكومات الدول العربية  ، لمقاضاة إسرائيل، امام محكمة العدل الدولية
و   انفاذ الخطوات القانونية لوقف الكارثة الانسانية ، على وجه السرعة و الاستعجال .
 إن الاردن  و الدول العربية ، لهم مصلحة قانونية واحدة مشتركة  ومشروعة ، و تجيزلائحة محكمة العدل الدولية اعتبارهم طرفا واحد ، له  الحق القانوني الكامل  في مقاضاة الدولة الاسرائيلية على جرائمها ضد الانسانيةووقف الاعتداءات و انتهاكات قواعد الحرب
ورفض قرارات مجلس الامن .
لاسيما ان صيحات الملك عبد الله  الثاني بن الحسين ، لم تتوقف عن تحذير المجتمع الانساني ودعوته لليقظة و الانتفاضة من حالة السبات العميق واهمال انتهاكات دولة إسرائيل المستمرة لقواعد الحرب التي من شأنها ان تؤدي  الى اتساع دائرة الصراع في المنطقة، و الذهاب بهذا الصراع باتجاه التدويل .
و قد سبق للاردن ان مَثَلَ  امام محكمة العدل الدولية في ملف الجدار العازل وكان جزءا من الفريق القانوني في طلب الراي الاستشاري بخصوص الجدار

وياتي طلب الفريق القانوني بعد تدارس معمق  ، في سياق تلك الاعتبارات القانونية ، والواقعية فضلا عن   اصابة افراد كوادر المستشفى الاردني الميداني في غزة نتيجة الضربات الاسرائيلية.