الشحات شتا يكتب … 1يونيو ذكري دخول المسيح ارض مصر ومباركة ارضها وشعبها

734

طقس عيد دخول المسيح أرض مصر | الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ... أمجاد و تاريخ

مدارات عربية – الإثنين 29/5/2023 م …

كتب الشحات شتا …

اوائل  يونيو ذكري  دخول  المسيح  والعائلة  المقدسة  ارض  مصر  ومباركة شعبها  وارضها كما  ورد في سفر اشعياء «مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ،
لقدحلت البركة  علي مصر بدخول  العائلة  المقدسة  اليها وبوركت مصر بدخول  المسيح  لارضها ومباركة ارضها وشعبها فحدثت  المعجزات ومنها دمار اوثان  مصر وسقوطها في  كل مكان يدخله  المسيح  والعائلة  المقدسة وقد  ورد ذلك  علي لسان  اشعياء  النبي  بقوله هُوَذَا الرَّبُّ رَاكِبٌ عَلَى سَحَابَةٍ سَرِيعَةٍ وَقَادِمٌ إِلَى مِصْرَ، فَتَرْتَجِفُ أَوْثَانُ مِصْرَ مِنْ وَجْهِهِ، وَيَذُوبُ قَلْبُ مِصْرَ دَاخِلَهَا.” (إش 19: 1)وبالفعل فقد  تحطمت اوثان  المصريين  عند دخول  العائلة  المقدسة  لارض  مصر وهذه  بشري بنهاية  الوثنية ودخول  المسيحية  لمصر ,
 
1-مبارك  شعبي  مصر-
رغم  ان  مصر كانت  وثنية عند  دخول  المسيح  اليها الا ان شعبها استقبل  المسيح  استقبالا طيبا  خاصة في  المطرية واسيوط 

وفي نهاية مايو واوائل يونيو وتحديدا في 24 بشنس من التوقيت القبطي قدم المسيح الي ارض مصر وبارك ارضها وبارك شعبها قائلا مبارك شعبي مصر , انها قصة تاريخيه عظيمه حافله بالمعجزات التي حققتها العائله المقدسه علي الاراضي المصريه واذا كانت الكتب المصريه تتجاهل هذه الحقائق الواقعيه فانني انشرها كي تصل لاكبر عدد من القراء فالمسيح بشر به 333 نبي والمسيح بشرت به كل الكتب قبل مجيئه والمسيح حقق كل المعجزات التي لم يحققها احدا قبله ولم يحققها احدا بعده والمسيح الذي جاء لتصحيح الدين وهو الذي قال ماجئت لانقض الناموس بل لاكمل , والمسيح جاء لينشر الرحمه بعد ان انتشر القتل ولينشر المحبه بعد ان انتشرت الكراهيه ولينشر السلام بعد ان اشتعلت الحروب انه المسيح الذي قالت عنه الملائكه في ميلاده المجد لله في الاعالي وعلي الارض السلام وبالناس المسره فهنيئا لكل المصريون الذين بارك المسيح ارضهم وبارك شعبهم قائلا مبارك شعبي مصر .
2- لماذا جاء المسيح الي مصر

لم يكن هيردوس ملك القدس يعرف بميلاد المسيح , لكن المجوس جائوا الي القدس من المشرق وقالوا اين هوالمولود ملك اليهود لنسجد له فلما سمع هيردوس الملك اضطرب وجميع اورشليم معه فجمع كل رؤساء الكهنه وكتبة الشعب وسئلهم اين يولد المسيح فقالوا في بيت لحم , وحينئذ دعا هيردوس المجوس سرا وتحقق منهم زمان النجم الذ ظهر ثم ارسلهم الي بيت لحم وقال اذهبوا وافحصوا بالتدقيق عن الصبي ومتي وجدتموه فاخبروني لكي اتي انا ايضا واسجدله فلما سمعوا من الملك ذهبوا واذا النجم الذي راوه في المشرق يتقدمهم حتي جاء فوق حيث كان الصبي فلما راو النجم فرحوا فرحا عظيما جدا واتوا الي البيت وراو الصبي مع مريم امه فخروا وسجدوا له ثم فتحوا كنوزهم وقدموا له هدايا ذهبا ولبانا ومرا ثم اوحي اليهم في حلم ان لايرجعوا الي هيردوس انصرفوا الي طريق اخري الي كورتهم وبعدما انصرفوا اذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا قم وخذ الصبي وامه واهرب الي مصر وكن هناك حتي اقول لك لان هيردوس مزمع ان يطلب الصبي ليهلكه فقام واخذ الصبي وامه ليلا وانصرف الي مصروكان هناك الي وفاة هيردوس لكي يتم ماقيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني .
3-سحق  الشيطان ومعجزة نضج  البطيخ  لتضليل  جنود  الرومان
عند دخول  المسيح مدينة  الاشمونين حرض  الشيطان  خمسة  جمال ليعتدوا  علي  المسيح وهو طفل صغير  فصرخ  فيهم  فتحولت  الجمال  الي  حجارة ,
وايضا
الحكمة الالهية الثانيه تضلل الرومان من ملاحقة المسيح في مصر علم هيردوس ان المسيح قد ذهب الي مصر فامر فرقة من جيشه بمطاردتهم , واثناء دخول العائله المقدسه ارض مصر مروا علي احد المزارعين المصريين وكان يزرع البطيخ وكان كريما فطلب منهم الجلوس للاستراحه وتناول الطعام والماء فقالت مريم له ستحصد هذا البطيخ الذي زرعته غدا وهذا المزارع لم يصدق وبالفعل في اليوم الثاني ذهب المزارع الي ارضه فوجد الارض مليئه بالبطيخ فاندهش وبحث عن العائله المباركه لكنهم كانوا قد ذهبوا فجاء الجنود الرومان وسالوه الم تشاهد امره ورجل وطفل فقال لهم هذا المزارع شاهدتهم يوم زراعتي هذه الارض بمحصول البطيخ فعاد الجنود الرومانيين خائبين يجرون عار الفشل في البحث عن المسيح لان البطيخ يتم حصاده بعد اربعة اشهر , اما حكمة الله فقد تحققت كي يحفظ الله مسيحه , ولذلك يوجد مثل مصري يقول اضرب الارض تطلع بطيخ وهذا المثل موجود منذ سنة 1 ميلاديه .
4-مشيئة  الله كانت ضد ارادة هيردوس الذي  حرضه  الشيطان  علي  المسيح-
بمعجزه نجا المسيح من هيردوس دائما الله له حكمه في هذا الكون ولكي تتم حكمة الله فقد مرضت بنت وزير دفاع هيردوس قبل ميلاد مريم للمسيح وذهب ببنته الي كل اطباء العالم ففشلوا في شفائها , لكن احد البسطاء قال له اذهب الي مريم المقدسه وهي التي ستشفي لك بنتك وبالفعل ذهب الي العذراء مريم وعرض عليها نصف ماله مقابل شفاء ابنته فرفضت اخذ المال ووضعت يدها علي راس الطفله فشفيت تماما ولذلك حفظ وزير دفاع هيردوس الجميل لمريم ولذلك عندما كلفه هيردوس بقتل المسيح ذهب سرا الي مريم وطلب منها مغادرة فلسطين , وهنا اكتملت الحكمه الالهيه ونجا المسيح من بطش هيردوس ودائما تتم  مشيئة  الله ,
5- . معجزات  حدثت  عند  دخول  المسيح  لارض  مصر
كان   شجر  البلسان  لاينبت  الا في  ارض  فلسطين  فقط  لكن  حينما  جائت  العائلة  المقدسة الي  ارض  مصر  قاموا  بزراعة  شجرالبلسان في  مصر  فنبت  وهذه  اشارة  علي  مباركة  ارض  مصر ,ايضا كلما  كانت  العائلة  المقدسة  تدخل  مدينة  مصرية  كانت  الاصنام  والاوثان  تنهار  وتتساقط  لتتم نبوئة  اشعياء هُوَذَا الرَّبُّ رَاكِبٌ عَلَى سَحَابَةٍ سَرِيعَةٍ وَقَادِمٌ إِلَى مِصْرَ، فَتَرْتَجِفُ أَوْثَانُ مِصْرَ مِنْ وَجْهِهِ، وَيَذُوبُ قَلْبُ مِصْرَ دَاخِلَهَا.” (إش 19: 1)  وقد جاء  الالاف  المصريون  المرضي  الي  العائلة  المقدسة وتم شفائهم حتي  ان  تجار  مصر  تباركوا  بمجئ  المسيح  وكانوا ياتون  اليه  ويطلبون  ان  يلمس  بضاعتهم  كي  تحل  البركة  فيها ,
6- لماذا سميت  المطرية  بهذا  الاسم –
لماذا سميت المطريه بهذا الاسم وماهو سر بقاء شجرة الجميز التي استظلت بها العائله المقدسه حتي الان , اتجهت العائله المقدسه جنوبا الي القاهره حتي وصلوا الي شق التعبان وطلبوا من اهلها بعض الخبز ويذكرنا التاريخ القبطي بان هذه القريه لم تخمر بها الخميره بعد ان رفضوا اعطاء مريم رغيف للخبز وغادرت العائله المكان الي شرق القاهره الحالي واستظلوا بشجرة الجميز فرحب اهالي هذه المنطقه بالعائله المقدسه واعطوا لهم طعاما وماء وحينها باركت العائله المقدسه المكان ونزلت الامطار الغزيره جدا علي هذا الحي ولذ لك اطلق عليه اسم المطريه نسبة الي الامطار الغزيره التي نزلت من السماء بعد جلوس العائله المقدسه في هذا المكان , وللعلم مازالت شجرة الجميز التي استظلت بها العائله المقدسه في حي المطريه حتي اليوم وقد زرتها بنفسي منذ اعوام
7-يقولون  ان  اسيوط  هي  القدس  الثانية
المسيح  والعائلة  المقدسة  هم اول  من  وضعوا  حجر  اساس  كنيسة  دير  المحرق  باسيوط  ولذلك  يسمون  اسيوط  في  مصر  بالقدس  الثانية  وايضا  تقع  اسيوط  في  منتصف  مصر ,

اتجهت العائله المقدسه جنوبا من القاهره الي الجيزه ومنها الي بني سويف والمنيا واستقرت العائله المقدسه باسيوط ستة اشهر وبها بنوا اول كنيسه للمسيحيين في العالم وهي دير المحرق باسيوط وهي مازالت موجوده حتي الان , لقد بارك المسيح ارض مصر وشعب مصر وقال مبارك شعبي مصر وفي ذكري قدومه الي شعب مصر قررت ان اذكر المصريين بهذا القدوم المبارك .
هنيئا لمصر شعبا  وارضا  بمباركة  المسيح  لارضها  وشعبها .