لماذا لا يعمل العالم بوصايا المسيح حتي تنتهي الحروب ويفك حصار الشعوب ويعيش العالم في سلام؟! / الشحات شتا

3٬852
New Jesus Wallpaper

الشحات شتا ( مصر ) – الأربعاء 28/12/2022 م …

في ذكري عيد الميلاد نتذكر المسيح  واعماله السامية وننفذ وصاياه ونسير علي خطاه ,وهو الذي قالت عنه الملائكة يوم ميلاده المجد لله في الاعالي  وعلي  الارض السلام  وبالناس المسرة ,وهو  الذي قال طوبي لصانعي السلام لانهم ابناء الله  يدعون ,وهو الذي قال سلامي  اترك  لكم سلامي  اعطيكم ,فلماذا لايعمل  العالم بوصاياه حتي تنتهي  الحروب  ويفك  الحصار عن الشعوب ,
1- طوبي لصانعي السلام لانهم  ابناء  الله  يدعون
نعيش في  عالم المصالح الذي  لايراعي  حقوق  الانسان  ولايحترم  البشرية ولايعترف  بالانسانية انه عالم  المصلحة وكما يقولون  في مصر ان كان  ليك  عند الكلب  حاجة  قوله  ياسيد ,وهذا  المثل  يعمل به اغلب  حكام  العالم ,فكل  العالم  تخلي  عن  الشعب  اليمني  المحاصر منذ  ثمانية  اعوام  والذي  يتعرض  للابادة  منذ  ثمانية  اعوام  وحتي  حقوق  الانسان تخلت  عن  الانسان  اليمني  بسبب  المال  السعودي  الاماراتي ,بل  ان دول  العالم  الصناعية  تتسابق من  اجل  تصنيع  اسلحة  فتاكة  لتبيعها  لدول  العدوان  لقتل  الشعب  اليمني  خاصة  الدول  الغربية التي  تسمي  دول  مسيحية  وللاسف  هي  ليست  مسيحية  ولاتعمل  بوصايا  المسيح  ,لانهم  لو  عملوا  بوصايا  المسيح  لكانوا  يدعون  للسلام   ويوقفون   العدوان  علي  الشعب  اليمني  ويمتنعون  عن  بيع  الاسلحة  لقتل  اليمنيين ,
2-لو  عمل  العالم  بمشيئة  الله لرزقه  كما  يرزق  الطير
يقول  المسيح  انظروا  الي  طيور  السماء  انها  لاتزرع  ولاتحصد  ولاتجمع  الي  مخازن  وابوكم  السماوي  يقوتها  الستم  انتم  بالحري  افضل  منها-
العالم لايعمل  بوصايا  الله  بل  يسير  علي  خطي  الشيطان الذي يحرض  البشر  علي  بعضهم  لافتعال  الحروب  وقتل  وحصار  الشعوب  ,فقديما  كان  المصريون  القدماء يعيشون  في  البراري  والجبال  هربا  من  اضطهاد  الرومان  الوثنيين  لهم وكانوا  يعتمدون  علي  الله  فكان  يرزقهم افضل  الرزق  وهم  من  حفروا  الابار  وزرعوا  الصحراء  لانهم  اعتمدوا  علي  الله  ولم  يسيروا  علي  خطي  الشيطان ,ولانهم  عملوا بوصايا  المسيح  التي  تقول  طوبي  للودعاء  لانهم  يرثون  الارض  وقد  ورثوا  الارض   رغم  محاولات  الوثنيون  القضاء  عليهم  ومحاولات  الرومان  القضاء  عليهم  ومحاولات  الاريوسيين  القضاء  عليهم  ومحاولات  النسطوريين  القضاء  عليهم  ومحاولات  الاعراب  القضاء  عليهم  ورغم  1805 عام  من  الاضطهاد  والمؤامرات  الا  انهم  لم  يعتمدوا  علي  البشر  بل  اعتمدوا  علي  خالق  البشر  والي  الان  يعيشون في  سلام  فهم  لم  يهتموا بجمع  المال  ولا  بالسرقة  ولا  بالقتل  ونهب  الاخر ,بل عملوا  بوصية  المسيح  التي  تقول  طوبي  للودعاء  لانهم  يرثون  الارض ,
3- امريكا   لاترحم  ولاتريد  لرحمة  الله  ان  تنزل  علي  العالم
قالها المسيح  منذ 2000سنة  للفريسيون – «لكِنْ وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأَنَّكُمْ تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ قُدَّامَ النَّاسِ، فَلاَ تَدْخُلُونَ أَنْتُمْ وَلاَ تَدَعُونَ الدَّاخِلِينَ يَدْخُلُونَ.”
هذه  الاية تنطبق  تماما  علي  امريكا فهي تحارب  كل  الشعوب  التي  لاتخضع لها  وتحاصرهم فقد  حاصرت  العراق سابقا  وجوعت  الشعب  العراقي  وحاصرت  سوريا بعد  شن  حرب  كونية  عليها  وجوعت  السوريين   وحاصرت  اليمن  رغم  استمرار  الحرب  عليه  وجوعت اليمنيين  وحاصرت فنزويلا   لان  حاكمها  حر  لايخضع  لوصاياتها  ,بل  تسببت  امريكا  في  خلق  مجاعة في  العالم فقد افتعلت  ثورة  ملونة   في اوكرانيا  عام  2014  وقلبت  نظام  االحكم  فيها  وجائت  بنظام  عميل  لها  وقد  ردت   روسيا  حينها  بضم  جزيرة  القرم  الروسية  سابقا  والتي  اهداها  ستالين  لاوكرانيا  مقابل  الانضمام  للاتحاد  السوفياتي ,لم تتوقف  امريكا عن  المؤامرات  بحق  روسيا  ,بل  حولت اوكرانيا  الي  معمل  مختبرات  لصنع  جميع  الفيروسات  لقتل  البشر وخلق  منها  قاعدة  لضرب  روسيا  وقد  اضطرت  روسيا  للدفاع  عن  نفسها  بالدخول  عسكريا  في  اوكرانيا , وترتب  عليه  قتل  عشرات  الالاف  من  العسكريين  من  الجانبين  وقتل  الالاف  المدنيين اضافة   الي  ارتفاع  اسعار  الغذاء في  العالم  وتجويع  عشرات  الملايين  في  العالم  وكل  ذلك  بسبب ان  امريكا تريد  ان تكون القوة  العظمي  فتجعل  من  اوكرانيا قاعدة  لضرب  روسيا  وتجعل  من  تايوان  قاعدة  لضرب  الصين   وتجعل  من  كردستان  العراق  قاعدة  لضرب  ايران   المهم  انها  لاتريد  للعالم  السلام ,وحتي  شركاؤها  وحلفاؤها  الاوربيون   فقد  باعت  لهم  الغاز  الامريكي  باربعة  اضعاف  الغاز  الروسي ,ان مريكا  تنطبق  عليها قول  المسيح  الذي  يقول  “أَنْتُمْ مِنْ أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ، وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا. ذَاكَ كَانَ قَتَّالًا لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ، وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ لأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَقٌ. مَتَى تَكَلَّمَ بِالْكَذِبِ فَإِنَّمَا يَتَكَلَّمُ مِمَّا لَهُ، لأَنَّهُ كَذَّابٌ وَأَبُو الْكَذَّابِ.”
4- المسيح  شاهدوا  نجمه  في  المشرق والخير ياتي  دائما  من  الشرق
الشرق  دائما  ياتي  منه  كل  خير فمنه  ياتي  القمح  للعالم  ومنه  ياتي  الغاز  والنفط  ومنه شاهد مجوس  فارس نجم  المسيح  فقالوا «أَيْنَ هُوَ الْمَوْلُودُ مَلِكُ الْيَهُودِ؟ فَإِنَّنَا رَأَيْنَا نَجْمَهُ فِي الْمَشْرِقِ وَأَتَيْنَا لِنَسْجُدَ لَهُ»وجائوا  الي  فلسطين  وقدموا  له  الهدايا  ومن المشرق  دائما  تاتي  الخيرات ,اما  الغرب  فعندنا  مثل  مصري  يقول  مافي  شئ  ياتي  من  الغرب  يسر  القلب ومنذ  مئات  السنين  والغرب  يحتل  بلادنا  مثل  الاحتلال  الروماني  والحملات  الاستعمارية  الغربية ,بل  وحتي  الان يريد  الغرب  اخضاع  كل  شعوب  العالم  له  ,وفي  مصر نموذجين  حاربهما  الغرب  لانهم  نهضوا  بمصر  فقد نهض  محمد  علي  بمصر  وحولها  الي  دولة  صناعية  فتامروا  عليه  وكسروه  في  معركة  نوارين  عام  1840  وجمال  عبدالناصر  الذي  بني  السد  العالي  ومئات  المصانع   وامم  القناة  شنوا  عليه  العدوان  الثلاثي  وحاربوه  في  1967  ثم  سمموه حتي  اخضعوا  مصر  من  بعده  لوصايتهم ,ان الغرب يريد من كل  العالم  ان  يكون  خاضع  له  والا  فالبديل  هو  هيروشيما  ونجازاكي  او  اوكرانيا  او فلسطين  او  العراق  او  لبنان  او  اليمن  او  سوريا ,لكن  هناك  بديل وهو  ان  يعمل  الغرب  بوصايا  المسيح  وحينها  سيمتنع  عن الحروب  وعن  فرض  العقوبات  علي  الشعوب  وحينها  سيعيش  العالم  في  امان  وسلام ,
5-المسيح  جاء  بالسلام  فلماذا  لايعمل  العالم  بوصاياه
عندما  ولد  المسيح  قالت  الملائكة  المجد  لله  في الاعالي  وعلي  الارض  السلام  وبالناس  المسرة  ,وقال  المسيح  طوبي  لصانعي  السلام   لانهم  ابناء  الله  يدعون ,وقال طوبي  للودعاء  لانهم  يرثون  الارض  وقد كان قانين  من  الاشرار  فقتل  اخيه  هابيل  ولذلك  ابيدت  كل  ذريته  في  الطوفان وكان  نوح  من  الودعاء  فعمرت  ذريته  الارض  وكان  ابراهيم  من  الودعاء  فبارك  الله  في  ذريته  وكان  يونان  من  الودعاء  فانقذه  الله  من  باطن  الحوت  وكان القديس  سمعان  من  الودعاء  فمكنه  الله  من  نقل  جبل  المقطم وكان باقي  ذكي  يوسف  من  الودعاء  وعلي  يديه  تم تدمير خط  بارليف  وكان  مجدي  يعقوب  من  الودعاء  فمكنه  الله  من  زراعة  القلب  وعلاج  القلوب ,اذا لوكنا  من  الودعاء وسلمنا  انفسنا  لمشيئة  الله  لعاش  العالم  في  سلام  يقول  المسيح  طوبي  للمساكين   بالروح  لان  لهم  ملكوت  السموات  طوبي  للحزاني  لانهم  يتعزون   طوبي  للودعاء  لانهم  يرثون  الارض  طوبي  للجياع  والعطاش  الي  البر  لانهم  يشبعون  طوبي  للرحماء  لانهم  يرحمون  طوبي  للانقياء  القلب  لانهم  يعاينون  الله  طوبي  لصانعي  السلام  لانهم  ابناء  الله  يدعون  طوبي  للمطرودين  من  اجل  البر  لان  لهم  ملكوت السموات ,
6- المسيح قال  (دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هؤُلاَءِ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ)
لكن العالم  الذي  نعيش فيه  يقتل  الاطفال  في  اليمن  11 الف  طفل  قتلوا  من  العدوان  وفي  سوريا  قتل الالاف  الاطفال  وفي  العراق  وفي  اوكرانيا  وفي فلسطين  ودائما  يتوصل  مسلسل  قتل  الاطفال ,وقد حذر  المسيح  من  ذلك  قائلا (من أعثر أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بي، فخير له أن يعلق في عنقه حجر الرحى، ويغرق في لجة البحر) فلماذا   لايتوقف  العالم  عن  قتل  الاطفال  وقال  ايضا   (الحق أقول لكم إن لم ترجعوا وتصيروا مثل الأطفال، فلن تدخلوا ملكوت السموات)ان  مناظر  قتل  الاطفال  في  العالم  مؤلمة  جدا  ولذلك  نقول  للعالم  شاهدوا  ماذا  يقول  المسيح  عن  الاطفال  حتي  تمتنعوا  عن  قتلهم  ,وفي  انجيل  لوقا  نجد  من لا يقبل ملكوت السموات مثل ولد (  فلن يدخله) ونحن  نحذر  قتلة  الاطفال  في  العالم  بهذه  الاية   وقال إنه ليست مشيئة أبيكم الذي في السموات أن يهلك أحد هؤلاء الصغار  ,ان  الاطفال  هم الورد  المفتح  هم  النور  الذي  يضئ  العالم  ولذلك  قال  المسيح  عنهم   (أما قرأتم قط إنه من أفواه الأطفال والرضعان هيأت تسبيحًا) ولذلك  ايها  العالم  نرجوك  انظر  ماذا  يقول  المسيح  عن  الاطفال  وطبق  وصاياه ,
7-ما  اشبه  بساطة  المسيح  طفلا ببساطة  كل  اطفال  العالم
دائما  كانت  حياة  المسيح في  بساطة  فقد  ولد  طفلا بسيطا  في  مزود ولم  يولد  في  قصر  كي  يتعلم  العالم  منه  البساطة  ودائما  نجد  البساطة  في  الاطفال  ,وقال  من لطمك  علي  خدك  الايمن  فحول  له  الاخر  ايضا  ,وقال  احبوا  اعدائكم  ونجد  الاطفال  يتشاجرون  ثم  بعد دقائق  يلعبون  مع  بعضهم  وكانهم  قد  قراو وصاياه سابقا وقال لمن  ارادوا  محاكمة  المراة  من  كان  منكم  بلا خطية  فليرمها  بحجر  فانصرفوا  جميعا  لانهم خطاة اما  هو  فقال لهااما دانك  احد  فقالت  لا ياسيد  فقال  لها  ولا انا  ادينك  ايضا ,ولكي  يعلم  العالم  التواضع  قال   “لأَنَّ كُلَّ مَنْ يَرْفَعُ نَفْسَهُ يَتَّضِعُ وَمَنْ يَضَعُ نَفْسَهُ يَرْتَفِعُ»وقال  كونوا  بسطاء  كالحمام  ,واخر شئ  فعله  علي  الارض  هو غسل  ارجل  تلاميذه  كي  يعلمهم  التواضع  والمحبة  والبساطة ,ونلاحظ  ان  المسيح  كان وهو  طفل  بسيطا  وطوال حياته  علي  الارض  كان  يعلم  الناس  البساطة  والمحبة  والتواضع  فلماذا  لاتتعلمون  منه .