الأسير الفلسطيني حسن عبد الرحمن سلامة يسطِّر مذكرات خمسة آلاف يوم في العزل الانفرادي في السجون الصهيونية

323

مدارات عربية  –  الخميس 3/11/2022 م …

أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات كتاباً جديداً بعنوان “خمسة آلاف يوم في عالم البرزخ: مذكرات الأسير حسن عبد الرحمن سلامة في العزل الانفرادي داخل السجون الإسرائيلية“، وجاء الكتاب في 224 صفحة من القطع المتوسط تسطّر يوميات الأسير الفلسطيني حسن عبد الرحمن سلامة، المحكوم من الصهاينة بـ 48 مؤبداً و35 عاماً، قضى منها نحو خمسة آلاف يوم في زنازين العزل في السجون الإسرائيلية، التي هي حياة أقرب إلى عالم الأموات “البرزخ”.

وصاحب الكتاب هو القائد العسكري القسامي المعروف، ورفيق درب محمد الضيف ويحيى عياش، والذي قام بتنفيذ عمليات “الثأر المقدس” ردّاً على اغتيال عياش سنة 1996، وأصبح مطارداً من قبل الاحتلال الإسرائيلي حتى تمّ اعتقاله بعد إصابته إصابة خطيرة، وما زال حتى اليوم معتقلاً في سجون الاحتلال.

ويُعدّ هذا الكتاب من أهم ما صدر من كتب تُسلّط الضوء على معاناة الأسرى وتجاربهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهو بمثابة وثيقة وشهادة تاريخية تكشف بشاعة الاحتلال وظلمه وقمعه ولا إنسانيته.

قدّم للكتاب الأستاذ خالد مشعل، رئيس حركة حماس في الخارج، معتبراً الكتاب ليس مجرد مذكراتٍ لسجين كأي سجين أو صفحات عادية من أدب السجون، إنما هي وكما أسماها كاتبها ثلاثة عشر عاماً وزيادة قضاها الأسير سلامة لا هي بالحياة المعتادة في السجون ولا هي بالموت، إنما هي حالة بينهما، يسعى من خلالها المحتلون لإشباع ساديّتهم بالانتقام من أبطال المقاومة وقادتها ورموزها، وإلحاق أكبر قدر من الأذى فيهم، لعلهم يظفرون منهم بانكسار أو يأس أو استسلام أو تغييب.

ويشرح الأسير حسن سلامة في الكتاب جوانب من المعركة الشرسة التي يخوضها الأسرى مجرّدين من كل شيء إلا من إيمانهم بالله وبعدالة قضيتهم، لانتزاع ما يمكن انتزاعه من حقوقهم؛ ويسلط الضوء على جوانب رائعة من صمود الأسرى، وعلى الكثير من المواقف والقصص التي تجتمع فيها معاني الحرية والعزة والكرامة والتضحية، والحب والحنين والحزن والفرح.