الأردن … نقابات وأحزاب أردنية تدين قصف الطيران الإسرائيلي وهجومه على غزة

161

مدارات عربية – السبت 6/8/2022 م …
 دانت نقابات وأحزاب ومؤسسات مدنية، القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، مطالبة بالتدخل الدولي لوقف العدوان الذي تسبب بكارثة إنسانية في القطاع.

وقالت نقابة المحامين إن “الكيان الصهيوني لا يتورع عن نكث العهود والمواثيق ولا عن قتل الأبرياء وسفك الدماء الطاهرة، وأنه مستمر في تجبّره وضربه لقواعد القانون الدولي عرض الحائط تحت عنوان الحق للقوة الغاشمة”.

ووجهت النقابة في بيان لها اليوم السبت، التحية للشعب الفلسطيني المجاهد ومقاومته الباسلة والمشروعة على صموده الأسطوري.

كما دانت نقابة الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة المحاصر، واستهدافها للمدنيين وقتلهم بدم بارد.

وقالت في بيان إن الاعتداء يؤكد بالدليل القاطع صورة الكيان المحتل الدموية والارهابية، مشيرة إلى أن مجلس النقابة يقف إلى جانب الأهل في غزة في حقهم بالدفاع عن النفس وردع هذه الغطرسة الصهيونية التي أصبحت تتمادى في غطرستها بسبب عدم ملاحقتها ووقفها عند حدها.

ودعت النقابة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في حماية شعب غزة وفلسطين الأعزل ككل ضد هذه الغطرسة الصهيونية ومحاسبة الكيان على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.

كما استنكر حزب النداء بشدة العدوان الصهيوني المجرم الذي استهدف قطاع غزة وأدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى ومن بينهم أطفال ونساء.

وقال أمين عام الحزب عبد المجيد أبو خالد، إن هذا العدوان يدل دلالة واضحة على أن الكيان الصهيوني الغاصب الذي يعيش في عقلية القلعة يزداد تأزما وهمجية وعدوانا ولا يتحلى بأبسط القيم الإنسانية وأن العدوان والهمجية هو ديدنه الوحيد.

وأشاد بالموقف الأردني الذي سارع إلى الدعوة الفورية لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ومطالبة المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف العدوان، محذرا من تبعات التصعيد الإسرائيلي وترويع المدنيين ومطالبا بوضع حد للحصار الجائر الذي تفرضه دويلة الاحتلال على قطاع غزة.

كما أدان الحزب الديمقراطي الاجتماعي العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة واستهدافه المدنيين والأطفال والبنية التحتية.

وأكد الحزب في بيان صحفي، أن العدوان يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي والإنساني والمواثيق والاتفاقيات والمعاهدات الدولية محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات عدوانه الغاشم على القطاع.

وناشد البيان المجتمع الدولي وجامعة الدول العربية لتحمل مسؤولياته الكاملة بالضغط على الكيان الصهيوني لوقف عدوانه فورا والانسحاب من محيط قطاع غزة وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حياته الطبيعية على تراب وطنه.

واستنكر حزب الشورى بشدة العدوان الصهيوني على قطاع غزة والجرائم التي تتنافى مع كل الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية واستهدافه المدنيين العزل والذي راح ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى.

وقال الحزب في بيان له اليوم إن هذه الجريمة تأتي في إطار سلسلة الجرائم التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني، وانتهاكه السافر لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

واكد الحزب على حقّ الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه وأرضه والمقدسات الإسلامية والرد بقوة في عمق الأراضي المحتلة وانتزاع حقوقه المغتصبة وطرد الاحتلال الصهيوني من جميع الأراضي المحتلة.