لصوص  يستغلون المناسبات ويسيئون لسيد الشهداء وال البيت / كاظم نوري

110

كاظم نوري ( العراق ) – الأحد 31/7/2022 م …

ان اكثر ما يثير الشجون والاحزان  عندما  نرى حفنة من اللصوص والحرامية وسراق قوت الشعب العراقي وهو ما اكدته سنوات ما بعد الغزو والاحتلال ال ” 19″  يستقبلون  بل يستغلون بالاحرى  اطلالة شهر محرم الحرام هذا الشهر المقدس الذي تكمن قدسيته باستشهاد سيدنا الحسين عليه السلام. الشهر الذي ولد فيه شعار” هيهات منا الذلة”  لياتي اذلاء للمستعمر يستغلونه  ليجمعون حولهم المواطنين  وهم يتحدثون عن ماثر كان عليهم ان  يجسدوها  على الواقع العراقي الكارثي لكنهم  ومن خلال التجربة كانوا مجرد دمى من معممين وافندية يستغلون مثل هذه المناسبات من اجل السحت الحرام والاساءة الى صاحب شعار ” هيهات منا الذلة” .

 طيلة 19 عاما تحولوا خلالها الى ” مليونيرية”  مستغلين السلطة ابشع استغلال   من  اجل النهب بعد ان كانوا حفاة باعترافاتهم من على شاشات الفضائيات.

 والفقر ليس عيبا .

يتحدث البعض عن امتلاك الرئيس الامريكي السابق ترامب نحو 4 مليارات من الدولارات وحين نقارن ذلك بملكية حرامية السلطة ربما اصغر حرامي فيهم تتجاوز  ملكيته ملكية ترامب وعلق البعض بانه ربما ( ح. ف ) تتجاوز ملكيتها ما يملكه ترامب وتستحق جائزة اصغر حرامي  من حرامية بغداد.

19 عاما كفيلة ببناء امم وليست دول واسعاد شعوب كالشعب العراقي الذي يعاني جراء وجود هؤلاء في السلطة فمنهم من لغف المقسوم وانزوى في دولة بعيدة ” ياكل وايوصوص” وهناك من كان وزيرا للدفاع او الداخلية هرب باموال العراقيين  ويعيش حياة مترفة سواء في بعض من دول الخليج او الدول  الاوربية  التي تشجع على ” السرقة  وحتى الولايات المتحدة الامريكية التي تكفلت بتهريب وزير سارق من السجون  العراقية .

ومنهم من لم يشبع حتى الان ونراه يتدافع بالمناكب من اجل الاستمرار بحكم العراق رغم الماسي التي تسببوا بها   بعد ان حولوه الى بقرة حلوب    دون ان يكترثوا بالاوصاف والمسميات التي يطلقها عليهم العراقيون والتي يندى لها الجبين الا جبين هؤلاء فقد ازاحوا عنه كلمة شرف وعفة وتدبغت جلودهم على ذلك ولم يعد يهمهم وصف حرامي سارق لص عميل جبان متخاذل التي يرددها المواطن العراقي من على شاشات الفضائيات دون ان يخشى لومة لائم.

لاندري باي صفة يحتفلون بقدوم شهر محرم الحرام ويجمعون حولهم مواطنين احبوا الحسين” ع”  بصدق وشاركوا في الحفل الذي اقامه بعض اللصوص بمناسبة قدسية هذا الشهر وقدومه وهم اول من اساء لهذا الشهر ؟؟

كفى استخفافا بالعقول لان الاعيبكم لم يعد تخفى على احد الا يكفي 19 عاما بكشف عوراتكم ام ان ذلك لا يكفي .؟؟

كفوا عن مواصلة  هذه الروايات  الكاذبة لانكم اول من اساء الى مبادئ سيد الشهداء وان لدى العراقيين ادلة موثقة على ما نقول.

 كفى التستر وراء ” شعار هيهات منا الذلة” وانتم اول من يمارس الذلة بكل صورها ؟؟؟

اغربوا عن وجه العراق لقد اسئتم لاال البيت وللقيم  والمبادئ التي ضحى من  اجلها الحسين.