الصهاينة يسرقون غاز فلسطين ومصر ولبنان ويبيعونه للدول الاوربية ليكون بديلا عن النفط الروسي / الشحات شتا

219

الشحات شتا ( مصر ) – الأحد 19/6/2022 م …

صدق الامام الخميني حين  قال  الامة  التي تنتهك اعراضها  وهي ساكتةى هي امة ميتة وصدق من قال الساكت  عن  الحق  شيطان  اخرس ,وصدق  المثل  المصري  الذي يقول المال  السايب بيعلم  السرقه ,لكن  للاسف  بلوتنا  في  حكامنا  الذين  سمحوا  للمحتلين  بسرقة  نفطنا  وبيعه للدول  الاوربية  رغم  ان  شعوبنا  في امس  الحاجة  اليه ,واتذكر الان ماورد في  برتوكولات  حكماء صهيون سنعين علي  العرب  سفهائهم  وقد  حدث  ذلك ,
1-سفهاء  العرب يهدون نفط  العرب  لمن   يحتلون ارض العرب والامة  الميته ساكته  عن حقوقها 
من  لايملك   يعطي  لمن  لايستحق ,فحكامنا الذين  يحكمون  اوطاننا ويعملون  موظفين  عند  الصهاينة  اعطوا  نفط  وغاز  العرب  لمن  يحتلون  ارض  العرب ,ورغم  انهم  ليسوا  حكام  للعرب  بحق  فلو  لديهم  عروبة  لدافعوا  عن ثروات  العربة  لكنهم  باعوا  الاوطان  التي  نصبهم  الامريكان  حكاما  عليها  ,علما بان  شعوبنا  العربية  في  امس  الحاجه  لهذا  الغاز   وهذا  النفط  الذي  يبيعه  الصهاينة للدول  الاوربية  فمن  لايملكون  يبيعون  ثرواتنا  بمساعدة الخونة  الذين  باعوا  لهم   اوطاننا  ,وامتنا  الميتة  تظل  ساكتة  صامتة والي  متي  لااعلم ,
2-هل  يستطيع  الصهاينة  سد  حاجة  الدول  الاوربية  من  غاز  العرب  المسروق  
تحاول  الدول  الاوربية  تعويض  الغاز  الروسي  بغاز  اخر  فمره  يطلبون  من  امريكا  واخري يطلبون  من  الكيان  الصهيوني  واخري  يطلبون  من  قطر  ,لكن  الصهاينة  الغاصبين  لفلسطسن  والمحتلين  لبحار  العرب  سارعوا  الي  بيع  غاز  العرب  المسروق  الي  الدول  الاوربية  وعبر  مصر  التي  سرقوا  غازها من  عام  2006  الي  الان  والشعب  المصري  مازال  محروم  من  هذا  الغاز  لكن  الذين يحكمون  مصر لايهمهم  مايحتاجه  الشعب لكنهم  يفضلون  مايحتاجه  الصهاينة  علي  مطالب  الشعب  لان الصهاينة  هم  من نصبوهم  حكام  علي  بلادنا ,
3- عبر انبوب نفط  سرقة  الغاز  المصري  يصدر  الصهاينة  نفطهم  الي الدول  الاوربية
في  معاهدة  الاستسلام  التي  وقعها  عميل  الصهيونية العالمية  محمم  اظلم  السيئات  توجد  بنود  مازالت  مخفية  عن  الشعب  المصري  ومن هذه  البنود  منح  الصهاينة  مياه  النيل   وكهرباء  السد  العالي  والغاز  والنفط ,وقد  نفذ  مبارك  منها  بند  اهداء  الغاز   فمنح  الصهاينة  سرقة  الغاز  المصري  من  ارض  سيناء  ومن  سواحل  مصر  وبدون  مقابل  لما يقرب  من 20 عاما وجائت  ثورة  يناير  فلم  تمنع  تدفق  الغاز  المصري  للصهاينة  وجاء  السيسي  ليهدي  الصهاينة 90 في  المائة  من  الغاز  المصري ويتصرف  في حدود  مصر  وكانها  ملكا  خاص  له  فمرة  يبيع  صنافير  وتيران  لبنو سعود  واخري  يهدي  الصهاينة  غاز  مصر  ولانعرف  الي  متي  سيظل  الشعب  المصري  صامتا ,ومتي سنقول  اذا  الشعب  يوما  اراد  الحياة  فلابد ان يستجيب  القدر .