هنا يعبد ( شعر ) / علي حتَر

103

علي حتَر ( الأردن ) – السبت 4/6/2022 م …

هنا يعبد

ســــــــــلام القدس مِن يعبَد  ===========  لقد ثرنــــــــــــــا ولن نهمد 

وبين الغاصب الغــــــــازي =========== ومن غُصـبوا.. وغى سرمد  

ونِعْم الخوض في مقـــــــلى   ==========  جنينَ وغزةَ الموقــــــــــــــد 

وغزة في صلابتهـــــــــــــا   ==========  دليل طريقنــــــــــــا الأوحد 

وبعد جموحهـــــــــــا هذي  ===========  جنينُ لنــــــــــا هي الأرشد  

وقائدنا…… فقط……. أبدا  ============  من استعصى.. من استشهد 

نواصل… في معــــــاركنا   ============  بنا كي يكمــــــــــل المشهد  

لنيل حقوقنا…… إنّــــــــــا   ============  بلا حقٍّ.. نُضيـــــــــع الغد   

وأنت الواهم الخــــــــاطي  ============  إذا  ما خلتنــــــــــــا نجحد

فنحن الشـــعب… لا يجثو ============  عزيزٌ……. ليس يســتعبد 

ســـــــلوها…. فانتفاضتنا  ============  على جبروتنـــــــــا تشهد 

ونحن الشعب… من عانى  ============  ولسنا سلطــــــــــــة الفُسّد 

وســـــــــور جموحنا عالٍ  ============  وباب صمودنــــــا موصد 

ولا يرضى ســــــوى نذلٍ  ===========  بتاريـــــــخ العدى الأسود 

سنغشى لا يمثِّلنــــــــــــــا  ===========  رعــــــــــاعٌ سالبو المِقْودّ   

ولا هو كان جانبنـــــــــــا  ============  من اســـــتلقى.. ومن هوّد 

وفي التطبيــــــــــع خوّانٌ  ============  وعن نهـــــج السُّوى حوّد  

سنفضح كذبـــــــــــــه مهما   ==========  دعا أو هـــــــــــــاد أو تلمد 

من اغتصب البلاد.. بنـــــا   =============  لهيب الرفض قد أوقـــــــد 

نقاومــــــه…… نصارعهُ  ============  نقاتلهُ………… ألا فاشهد