بوتين يؤكد للرئيس الفنزويلي مادورو هاتفياً دعم روسيا لسيادة بلاده

118

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤكد في اتصال هاتفي مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو استعداد روسيا لتعزيز التعاون مع فنزويلا في كافة المجالات”.

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة هاتفية مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو “دعم روسيا لسيادة فنزويلا، واستعدادها لتعزيز التعاون معها في كافة المجالات”.

وسبق أن أعربت روسيا عن عزمها مساعدة فنزويلا على تعزيز قدراتها الدفاعية.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في 22 حزيران/يونيو 2021 إنّ المتخصّصين الروس العاملين في فنزويلا يحتفظون بمعدات عسكرية، وتعتزم روسيا مساعدة كاراكاس على تعزيز قدرتها الدفاعية.

وبحسب لافروف، “تمّ تزويد الجيش الفنزويلي بالأنظمة الروسية، والمنتجات العسكرية، ويعمل المتخصّصون لدينا هناك. وهم، وفقاً للعقد، ينفّذون بانتظام التدابير اللازمة للمحافظة على هذه المعدّات”.

وأكد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، أنّ “الشراكة الاستراتيجية بين روسيا وفنزويلا تجسّد علاقة أخوّة، وسنواصل تطويرها”، كاشفاً أنه “لدينا حتى الآن أكثر من 260 اتفاقية، ويجري البحث في 50 اتفاقية أخرى وإعدادها، وتشمل مختلف اتجاهات التعاون الاستراتيجي بين الدولتين”.

وسبق أنّ أكد الرئيس الفنزويلي في أيلول/سبتمبر 2019 أنه  تلقى دعماً كاملاً من روسيا ومن الرئيس بوتين في جميع مجالات التعاون العسكري التقني، لتعزيز قدرات البلاد الدفاعية.

وفي 16 كانون الثاني/يناير الجاري، وخلال خطابه السنوي أمام الجمعية الوطنية، أكد مادورو أنّ بلاده  عادت إلى مسار النمو الاقتصادي بعد سنوات من الحصار والمقاطعة، مشيراً إلى أنّ فنزويلا وصلت إلى حد إنتاج مليون برميل نفط يومياً.