المناضل الوطني المصري الشحات شتا يهنيء الإخوة المسيحيين بعيد الغطاس

259

مدارات عربية – الأربعاء 19/1/2022 م …

كتب الشحات شتا …

  • نهاية اربعينية البرد الشديد معمودية المسيح وعيد الغطاس للاخوه المسيحيين الشرقيين … كل عام وانتم بخير

اليوم هو يوم معمودية المسيح في نهر الاردن ففي مثل هذا اليوم منذ 1992 عام عمد القديس يوحنا  المعمدان المسيح في  نهر الاردن , وفي هذا اليوم تنكسر  اربعينية البرد الشديده ويكون دائما يوم دفئ ومن اليوم  يستطيع اي مزارع  ان يروي ا رضه   الزراعيه ,وتبدا اربعينية البرد الشديد يوم 9ديسمبر من كل  عام وتنتهي يوم 19سناير الذي هو يوم عيد الغطاس ونحن نهنئ الاخوه المسيحيين الشرقيين بعيد الغطاس كل عام وانتم بالف خير,

  • يوحنا المعمدان يعمد المسيح في نهر الاردن سنة 30 لميلاد المسيح

بعدما عمد يوحنا المعمدان المسيح سمع التلاميذ صوت من السماء يقول

(( “هذا هو ابني الذي به سررت. له اسمعوا”…….ثلاث مرات انشق الحجاب بين السماء والأرض……. )) (( بمناسبة عيد التجلي ……))

جاء في انجيل متى :

1 –  وَبَعْدَ سِتَّةِ أَيَّامٍ أَخَذَ يَسُوعُ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا أَخَاهُ وَصَعِدَ بِهِمْ إِلَى جَبَل عَال مُنْفَرِدِينَ.

2 – وَتَغَيَّرَتْ هَيْئَتُهُ قُدَّامَهُمْ، وَأَضَاءَ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ، وَصَارَتْ ثِيَابُهُ بَيْضَاءَ كَالنُّورِ.

3 – وَإِذَا مُوسَى وَإِيلِيَّا قَدْ ظَهَرَا لَهُمْ يَتَكَلَّمَانِ مَعَهُ.

4 – فَجَعَلَ بُطْرُسُ يَقُولُ لِيَسُوعَ: «يَا رَبُّ، جَيِّدٌ أَنْ نَكُونَ ههُنَا! فَإِنْ شِئْتَ نَصْنَعْ هُنَا ثَلاَثَ مَظَالَّ: لَكَ وَاحِدَةٌ، وَلِمُوسَى وَاحِدَةٌ، وَلإِيلِيَّا وَاحِدَةٌ».

5 – وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا سَحَابَةٌ نَيِّرَةٌ ظَلَّلَتْهُمْ، وَصَوْتٌ مِنَ السَّحَابَةِ قَائِلاً: «هذَا هُوَ ابْني الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ. لَهُ اسْمَعُوا».

6 – وَلَمَّا سَمِعَ التَّلاَمِيذُ سَقَطُوا عَلَى وُجُوهِهِمْ وَخَافُوا جِدًّا.

7 – فَجَاءَ يَسُوعُ وَلَمَسَهُمْ وَقَالَ: «قُومُوا، وَلاَ تَخَافُوا».

8 – فَرَفَعُوا أَعْيُنَهُمْ وَلَمْ يَرَوْا أَحَدًا إِلاَّ يَسُوعَ وَحْدَهُ……متى 17 )

ومن المعلوم ان يوحناالمعمدان تعمد من الروح القدس وهو في بطن امه , حينما زارت العذراء مريم  خالتها اليصابات كانت حامل في المسيح فعند  زيارة مريم لنسيبتها  أليصابات التي كانت حاملا بالقديس يوحنا المعمدان. عندما التقت أليصابات بمريم، هتفت بأعلى صوتها: “مباركة أنت بين النساء ومباركة ثمرة بطنك وقالت اليصابات انها شعرت بنور في داخلها وحينها حدثت معمودية يوحنا المعمدان وهو في بطن امه ,ولذلك قال المسيح عن يوحنا المعمدان ان خير من ولدته ام هو يوحنا المعمدان ,وقال يوحنا المعمدان عن المسيح انا لست بمستحق ان احل سيور حذائه , ولذلك يقول الناس ان المسيح عمد يوحنا المعمدان وهو في بطن امه ويوحنا المعمدان عمد المسيح عندما بلغ سن30عام ,

2- في التاسع عشرمن يناير من كل عام تشعر الارض بالدفئ

لايعرف ذلك الا المزارعون وانا مزارع مصري  وكان والدي يسير علي التقويم القبطي للزراعه ويقول لي دائما  لاتروي الارض    الا بعد الغطسه وهذا اليوم مازال معروفا عند المصريين بيوم الغطسه  ,وكنت اتسائل لماذا لاتشعر الارض بالدفئ الا في هذ ا  اليوم  ,فلم  يجيبني   احد لكن  بعدبحث  في الكتب عرفت انه يوم معمودية المسيح ,