اسرائيل لا تستطيع حماية من يتقربون منها ويطبّعون معها … الإمارات مثالا / الشحات شتا

325
الشحات شتا ( مصر ) – الثلاثاء 18/1/2022 م …
سمحت الامارات للموساد الاسرائيلي بقتل المبحوح في عاصمتها من اجل ان تتقرب من اسرائيل , وشاركت الامارات في تدمير اليمن لانه رفض الاعتراف باسرائيل , واحتلت الامارات جزر يمنيه وسلمتها لاسرائيل وما زالت الامارات تقصف اليمن لمعاقبة الشعب اليمني علي رفع شعار الموت لاسرائيل , وطبّعت الامارات مع اسرائيل واقامت لها قواعد علي اراضيها والهدف الذي كان مطلوبا هو ان تكون الامارات تحت المظلة الاسرائيليه فانزعجت الامارات لانها فوجئت ان اسرائيل العاجزه ان تحمي نفسها لاتستطيع ان تحمي حلفائها ,
1-الضربة اليمانيه ازعجت الصهاينه والامريكان قبل دول العدوان
ازعجت الضربة اليمانية للامارات الصهاينه والامريكان قبل ان تزعج دول العدوان لانها كانت ر ساله للامريكان والصهاينه اولا , وهم يعلمون انه سياتي اليوم الذي ستقصف فيه هذه الصواريخ وهذه المسيرات كل القواعد الامريكيه والعمق الصهيوني ولذلك فاجئتهم هذه الضر به , ثانيا الامريكان الذين يدعون انهم يقولون للشئ كن فيكون هم عاجزون عن صناعة مضادات لاسقاط هذه الصواريخ والمسيرات ,
2- الامريكان والصهاينه يحرضون وعن انقاذ حلفائهم هم عاجزون
حرض الصهاينه والامر يكان الامارات علي الدخول في شن غارات علي اليمن في محاولة منهم لوقف تحرير مارب ونفذ الاماراتيون الاوامر فورا دون ان يعلمون ماهي العواقب ر غم انهم جر بوا هذه الضربات من قبل فلماذا لم يتعظوا, وبذلك تنطبق عليهم عبارة موشي ديان الذي قال العرب لايقراون واذا قراو لايفهمون وا ذا فهموا لايعملون , ومنذالامس وحتي اليوم والامريكان والصهاينه يتباكون لا نهم عجزوا عجزا كاملا عن حمايةحلفائهم,
3-العالم اعمي عما يحدث في اليمن منذ سبعة اعوام لكنه يدين دفاع اليمن عن نفسه
يوميا تقع مجازر بشعه بحق الشعب اليمني واخرها بالامس والتي راح ضحيتها اكثر من 23 شهيدا واصابة العشر ات , ولم يري العالم قتل واصابة وتهجير مئات الالاف من الشعب اليمني ,في حين ادان العالم بالامس دفاع اليمن عن نفسه ر غم ان اليمنيون لم يصيبوا مدنياواحدا
وانا ا سئلهم دين ابوكم اسمه ايه.