الأردن … بيان احرار مدينة السلط : اغلاق ساحة العين مدان ومتمسكون بحقنا الدستوري

196
احرار مدينة السلط اغلاق ساحة العين مدان ومتمسكون بحقنا الدستوري
مدارات عربية – السبت 8/1/2022 م … 
عن موقع ( جو 24 ) …
دان حراك احرار مدينة السلط اغلاق ساحة العين وتحويلها ثكنة امنية محاطة بسياج من الدرك والاجهزة الامنية معززة بزانزن الاعتقال ومصفحات الجواد ما ادى الى خلق حالة من التوتر والهلع بين المواطنين .
واكد احرار مدينة السلط في بيان صدر عنهم اليوم السبت ع ان الاحتجاجات السلميو والتعبير عن الرأي في اي مكان عام هو حق دستوري لن يتنازلو ” عنه وله موجباته واسبابه ومنها الفشل المزمن في إدارة الدولة مما ادى الى انحطاطها وبيع مقدراتها والاستيلاء على مواردها وثرواتها ورهن سيادتها والانحدار بها الى هذا الدرك السفلي الناتج عن التغول على السلطة والاستفراد بالقرار وممارسة الحكم الشمولي بفساد واستبداد” .
واكد الاحرار للشعب الاردني وللعالم اجمع ولجميع القوى الحية بتمسكهم بححقهم في التعبير السلمي عن الرأي وإعلان مواقفهم من ساحة العين ومن اي بقعة عامّة في الاردن مبينين انهم لن يتنازلو عن هذا الحق .
وتاليا البيان كما ورد :
بيان صادر عن أحرار ساحة العين
——————————————-
نرفض وندين إغلاق ساحة العين وتحويلها الى ثكنة أمنية محاطة بسياج من الامن والدرك معززين بحشود اخرى كبيرة على مقربه منها ومصفحات الجواد وزنازن الاعتقال
وإحداث ازمة خانقة وسط المدينة
وخلق حالة من التوتر والرعب للمواطنين
لمنع فعالية احتجاج سلمية للحراك في الساحة
وإننا إذ نؤكد لشعبنا وللعالم اجمع ولجميع القوى الحية بتمسكنا بحقنا في التعبير السلمي عن الرأي وإعلان مواقفنا من ساحة العين ومن اي بقعة عامّة في الاردن واننا لن نتنازل عن هذا الحق
ولا يضيرنا ان يتحول منعنا الى مسيرات حاشدة تطوف شوارع المدينة تنادي بالانعتاق والحرية
إن قرار إغلاق ساحة العين قرار لا تتوفر فيه ادنى درجات الحكمة ولا يعبر عن التحلي بادنى درجات المسؤولية
وهو مساس بهيبة المدينة واخضاعها وإرهابها بجلب القوة المفرطة اليها دونما توفر ما يستدعي ذلك
وإن الحراك ومن باب التحلي باعلى درجات المسؤولية وتقديراً للموقف واحتياطاً لتجنب احتمالية الاحتكاك مع القوى الامنية
اكتفى بإقامة الفعالية في مهد انطلاقها وتأجيل المسيرة الى الاسبوع القادم
ويؤكد الحراك على ان الاحتجاج السلمي والتعبير عن الرأي في اي مكان عام هو حق دستوري لن نتازل عنه وله موجباته
فالفشل المزمن في إدارة الدولة مما ادى الى انحطاطها وبيع مقدراتها والاستيلاء على مواردها وثرواتها ورهن سيادتها والانحدار بها الى هذا الدرك السفلي الناتج عن التغول على السلطة والاستفراد بالقرار وممارسة الحكم الشمولي بفساد واستبداد
دفعنا الى استصراخ شعبنا للتحرك الفوري لوقف التردي وانقاذ الوطن وانتشاله من الهاوية لاستدراك ما يمكن استدراكه
وإن حراك ساحة العين يعاهد الله والوطن والامّة
على المضي قدما في السعي والتحرك لتحرير إرادة الامّة واسترداد الدولة سلطة وموارد ليتسنى لنا بناء دولة المؤسسات والقانون والحق والعدالة والحرية
مستمرون حتى إنجاز المشروع
والله ولي التوفيق
عاش الوطن
عاش الشعب
احرار ساحة العين. 7 / 1 / 2022