رحم الله  المونو لوجست عزيز على عندما قال  .. جامعتنه ال” ما لمتنه ” / كاظم نوري

135

كاظم نوري ( العراق ) – الخميس 28/10/2021 م …

لم نسمع يوما ان الجامعة العربية انصفت شعبا عربيا ووقفت الى جانبه او انها اشارت على الاقل الى ممارسات انظمة فاسدة تتحكم بالجامعة منذ  تاسست  في العام 1945 من خلال رشاوى تقدمها  لبعض الدول الاعضاء سواء لتاييد مواقفها حتى التامرية ضد بعض الدول العربية لشراء اصواتها او شراء ذمم كبار المسؤولين فيها حتى ان بعض مواقف الجامعة وطيلة مسيرتها  الطويلة التي تمتد الى عدة عقود كانت مواقف تتماشى مع مخططات الولايات المتحدة الامريكية  والدول الاخرى المتامرة على الامتين العربية والاسلامية.

 ولم يعد مستغربا  عندما بررت الجامعة العربية عدم عودة سورية الى مقعدها بالجامعة تبريرات مضحكة ومثيرة للسخرية عندما قال امين عام الجامعة ابو الغيط” ان ما حدث في سورية  كان امرا كبيرا استثار غضب عرب كثيرين”  دون ان يتطرق الى تامر بعض الانظمة العربية الفاسدة التي تمول الجامعة على سورية والتي لعبت دورا قذرا  في الحرب الكونية الارهابية  ضدها باعتراف نفس تلك الانظمة فضلا عن الاحتلالين الامريكي والتركي  لمناطق سورية شاسعة وفرض الحصار على الشعب السوري.

لم يتطرق ابو الغيط الى احتلال قوات امريكية وتركية لاراضي سورية علما ان ميثاق الجامعة ينص على رفض احتلال اية دولة اجنبية لاراضي الدول الاعضاء او الاعتداء عليها  من قبل دولة اجنبية مما يعاني ان ابو الغيط يخشى ان يخسر موقعه كامين عام للجامعة .

 وقد سبق  ذلك عمرو موسى  الذي كان امينا عاما للجامعة  سابقا بمواقفه المتامرة ضد ليبيا والتي كانت تتماهى مع مواقف الدول الاستعمارية التي غزت ودمرت  ليبيا العضو في الجامعة العربية ايضا.

باتت مواقف الجامعة لاتشرف حقا فنراها تدافع عن الانظمة الفاسدة مقابل الدعم المالي الذي تقدمه  هذه الانظمة” كرشاوى ” لسد افواه القائمين عليها  وحتى الموقف الاخير للجامعة بشان تصريحات وزير الاعلام  اللبناني جورج قرداحي الجريئة والمنصفة  والشجاعة  التى تحدث فيها عن الحرب العدوانية على اليمن يدلل على ان الجامعة العربية خاضعة لارادة انظمة تسخر اموالها للتامر وشراء المواقف من المسؤولين فيها  .

اين الجامعة من مشاريع التطبيع مع الكيان الصهيوني من قبل انظمة الفساد في المنطقة وهي انظمة اعضاء في الجامعة العربية ايضا ؟؟

 الشيئ المثير للضحك هو ان  ابو الغيط اورد معلومة لاتتناسب ودور سورية  الحضاري  عندما زعم ان سورية اهانت المراة ومكنت الاجنبي من الوصول الى دمشق .

 اية تبريرات هذه تتناقى مع الواقع فقد واجهت سورية اعتى واشرس حرب اجرامية ارهابية وقدمت تضحيات جسيمة طيلة عشر سنوات يدعمها الحلفاء والاصدقاء وسط صمت الجميع بما في ذلك ” جامعة الدول العربية” وتمكنت من الوقوف على قدميها وافشلت المخطط الاجرامي الذي يدعمه حلفاء ابو  الغيط  في الجامعة من الذين اسماهم عربا استثار غضبهم ما حدث في سورية دون ان يكون جريئا ليدلنا من الذي كان يقف وراء الحرب الاجرامية  التي شنت ضد سورية ومن هي الدول التي تمولها وهي دول اعضاء في ” مفرقة  العرب  وليست  جامعتهم “

لقد اخرست الجامعة ولم تتطرق الى كل ذلك .

لاندري كيف تتعامل الانظمة التي يدافع عنها ابو لغيط مع المراة ؟؟

هل تنال حقوقها الانسانية المشروعة ليطلع علينا بمقولة ان سورية  اهانت المراة ومكنت الاجنبي من الوصول الى دمشق؟؟

لقد اقر امين عام الجامعة ان هناك دولا ترغب بعودة سورية التي تامرت عليها دول وانظمة يعرفها جيدا الى الجامعة واورد اسم الجزائر والعراق والاردن وحضورها قمة عام 2022 في الجزائر بالرغم من ان سورية ليست تواقة الى مؤسسة تدعي حماية شعوب الامة لكنها تلزم الصوت وتتخذ مواقف منافقة عندما يتعلق الامر بانظمة فاسدة متامرة ليس على سورية فحسب بل على شعوب الامة باجمعها.

ليس  لدي ابو الغيظ الجراة والشجاعة بان يسمي الامور باسمائها لانه يخشى سطوة انظة التامر التي تتحكم بقرارات الجامعة منذ تاسست وحتى الان .

رحم الله  المنالوجست  العراقي عزيز على الذي سخر  من الجامعة جراء مواقفها الهزيلة  عندمت قال ”  العتب على جامعتنه  .. جامعتنه المالمتنه”.

دلونا على موقف عربي جريئ واحد  اتخذته الجامعة  لخدمة الشعوب العربية ووحدتها منذ اكثر من 75 عاما؟؟