تعاون بين المخابرات التركية والعراقية لاعتقال قيادي في “داعش”

82

مدارات عربية – الأربعاء 13/10/2021 م …

* مصادر أمنية تكشف عن تعاون بين المخابرات التركية والعراقية في اعتقال مشرف المال لتنظيم “داعش” ونائب أبو بكر البغدادي سامي جاسم.

كشفت مصادر أمنية، أمس الثلاثاء، أنّ المخابرات التركية ساعدت العراق على اعتقال القيادي في تنظيم “داعش” سامي جاسم، الذي كان مختبئاً شمال غربي سوريا، في عملية تشير إلى تعاون وثيق ضد فلول التنظيم.

وقال مصدر أمني إقليمي كبير ومصدران أمنيان عراقيان لوكالة “رويترز” إنّ الاستخبارات التركية أدت دوراً أساسياً في اعتقال جاسم، إذ تمّ احتجازه في تركيا بعد وقت قصير من استدراجه عبر الحدود، قبل أن يتمّ نقله إلى العراق على متن طائرة عسكرية.

وكانت السلطات العراقية قد أعلنت الإثنين الفائت اعتقال جاسم خلال ما وصفته بالعمليّة الخاصّة خارج الحدود، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأوضحت خلية الإعلام الأمني في العراق أنّ جاسم “يُعدّ أحد أهم المطلوبين دولياً، وهو مقرّب من اللجنة المفوضة لإدارة التنظيم، ومن زعيم التنظيم الحالي المجرم عبد الله قرداش”.

كما كشفت أنه كان يشغل “مناصب قيادية وأمنية ومالية في التنظيم الإرهابي، من بينها شغل منصب نائب الإرهابي أبو بكر البغدادي”، لافتةً إلى أنه تولى أيضاً “ما يسمّى ديوان بيت المال في التنظيم، وكان نائب والي دجلة”.