العار الأمريكي / العميد ناجي الزعبي

63
العميد ناجي الزعبي ( الأردن ) – الثلاثاء 17/8/2021 م …
كانت اغراض اميركا المعلنة من غزو كل من افغانستان والعراق البلدين والشعبين المنكوبين هي :
تخليصهما من الاستبداد والارهاب  والديكتاتورية وامتلاك اسلحة الدمار الشامل  .
أرساء الديمقراطية والحافظ على حقوق الانسان .
فمالذي فعلته بعد الدماء التي اهدرتها وانفاق الترليونات والدمار الذي احدثته واعترافها بالكذب حول ما فبركته عن امتلاك العراق اسلحة دمار شامل ، وكذب بوش الذي اعلن بال ٢٠٠١ عن نهاية طالبان ،وكذب بايدن الذي اعلن قبل فترة وجيزة ان جيش الدولة الافغانية مسلح وقادر على هزيمة طالبان ، ثم اعلن بالامس عجزه عن مجابهتها ؛
  دمرت البلدين  وقتلت ابنائهم ونهبت ثرواتهم وغادرتهم بعد تسليمهم للفاسدين والعملاء والافاقين
وسلمت  افغانستان تسليم مفتاح  لطالبان ( التي اتت لمحاربتها والقضاء عليها) .
اما الاهداف الحقيقة فهي   :
بسط وتكريس هيمنة الامبراطورية الاميركية الرأسمالية على كل ارجاء العالم ابتداءاً من اوراسيا  .
قطع الطريق على التفوق والتمدد  الصيني الاقتصادي .
محاصرة روسيا وتعزيز منظومة الصواريخ والانتشار العسكري في بولندا ورومانيا وتفكيك الاتحاد الروسي والنيل من قدراته العسكرية .
نهب ثروات اوراسيا والدول المحيطة بافغانستان  وتوظيفها للاغراض اعلاه وتشر الوهابية والتكفير والارهاب لتهديد روسيا وايران والصين والهند والباكستان
بسط السيطرة على اوروبا والناتو
استمرار نهب ثروات الوطن العربي وضمان المصالح الاميركية وامن العدو الصهيوني والرجعية العربية – الحكام العرب-
انعاش مجمع الصناعات العسكري وبيع المزيد من الاسلحة والذخائر والمعدات
فما الذي تحقق :
قتل ودمار كامل لبلدين  آمنين لا علاقة لهما بما جرى ب ١١ ايلول العملية التي فبركتها ال CIA وتذرع بها المجرم بوش لغزو افغانستان  ، والعراق.
عشرات الاف القتلى والجرحى الاميركيين وانفاق من ٣ الى ٤ تريليونات دولار  وتعميق أزمة اقتصادية كانت تداعياتها ازمة الرهن العقاري والبورصة واسواق المال والاعمال .
ارتفاع المديونية – المعلنة – ل ١٩،٦ ترليون دولار والمديونية الحقيقية حسب الخبير الاقتصادي الراحل عبد الحي زلوم  في محاضرة له قبل بضعة سنوات لما يناهز ال ١٠٥ ترليون دولار  .
غزو العراق وتكرار المشهد الافغاني من قتل ودمار وتفكيك الدولة ونشر الارهاب  وحل الجيش وبناء جيش انهزم من داعش بدون قتال  .
ازدياد قوة روسيا العسكرية والسياسية والنهوض والبناء والتنمية وضم القرم  ونصف اوكرانيا .
ازدياد قوة الصين الاقتصادية لتصبح بعد فترة وجيزة اقوى اقتصاد في العالم وقوة عسكرية كبرى
ازدياد قوة ايران العسكرية ونفوذها ودعمها للمقاومة الفلسطينية والعراقية واليمنية واللبنانية وسورية .
انحسار القدرات العسكرية لحلف الناتو والعدو الصهيوني
وانحسار القدرات العسكرية والاقتصادية الاميركية
تأهب معسكر التحرر العالمي للتخلي عن الدولار مما يهدد الرأسمالية برمتها
هزيمة وفضيحة عسكرية وسياسية واخلاقية وانهيار للمصداقية  والهيبة والهالة الاميركية
وتقدم لكل القوى التي تنشد الحرية والانعتاق من هيمنة الراسمالية الاكثر بشاعة في التاريخ .
انتصار سورية على الحرب الدولية بقيادة اميركا .
تعريف الهزيمة : 
هي حرمان المعتدي من تنفيذ مهمته المنوطة به .
 وقد انهزمت اميركا هزيمة تلطخها  بالعار برغم تفخيخ افغانستان بطالبان الخارجة من قاع التاريخ  لتقول للعالم علي وعلى اعدائي .