الشحات شتا يكتب: من ايدوا الصهاينه في تدمير غزه بالامس، عملوا اليوم هاشتاج باسم ( الاحواز تنتفض )، وانا اسالكم: الاحواز ام فلسطين يا صهاينة العرب؟!

142

الشحات شتا ( مصر ) – الاربعاء 21/7/2021 م …
صدق  من   قال   نعيب   زماننا والعيب   فينا   وليس   لزماننا    عيب   سوانا
فمنذ   ايام   كان الصهاينه   يقصفون   غزه   ويقتلون   اطفالها   ويدمرون   ابراجها , وكان حكام  العرب  الخونه  يدعمون  الصهاينه  علانية  بل تعمد بعضهم ضخ  ملايين  الدولارات  في البنوك  الاسرائيليه   لانقاذ  اقتصادها  بعد  الحصار  الكامل ,وهدد  الاخر رئيس   السلطه   الفلسطينيه  بقطع  المال عن فلسطين  ان  لم   يستخدم  نفوذه  في وقف  اطلاق  الصواريخ  علي المغتصبات  الصهيونيه  في فلسطين  المحتله , في  حين كان جمهور صهاينة  العرب  صامت ولم  يتفوه  بكلمه  واحده وبالطبع  لم يدينوا  العدوان  علي  غزه   لكنهم لم يشكروا ايران   علي تمكينها غزه  الصغري من وضع  اسرائيل  الكبري   تحت  الحصار  الكامل , واليوم فوجئت بايتام  هنري  كيسنجر الذي  قال  عام  1980 وعقب  نجاح  الثورة  الاسلاميه  اننا سنشعل  حرب  المائة  عام  بين  السنه  والشيعه , وهم مازالوا  يسيرون  وراء الطائفيه  ويجاهدون  في سبيل  امريكا  ويقدسونها  ويعتبرونها  الها  من  دون  الله وينفذون  كل ماتطلبه  منهم  سيدتهم  الافعي  الكبري  او  الشيطان  الاكبر , وهذه  الليله  وجدتهم  يغردون بمئات  التغريدات  علي تويتر في هاشتاج   بعنوان الاحواز  تنتفض , ونحن  نعلم   ان المخابرات  الامريكيه  هي  التي  اوعزت  لعملائها  حكامهم بان يقوموا  بعمل  هذا  الهاشتاج  طبعا  سيتم  توجيه  الاعلام  العالمي  في  تضخيم  ما يحدث  وربما  لم  يحدث  شيئا  وصدق  الصهاينه  حين  قالوا  سنقود  العالم  من  خيبه  الي  خيبه  تمهيدا  لقيام  الملك  الطاغيه  من  دم  صهيون , واليوم نحن نراهم ينساقون وراء خيبات ثم  خيبات  كما  انساقوا في  الحرب  الكونيه  علي  سوريا  واطلقوا  علي  الدواعش  اسم  الثوار , واطلقوا علي وكلاء  الجيش  التركي  لتدمير  سوريا  اسم  الجيش  الحر  وهو  الجيش  الكر  وليس  الحر  ولو كان  حرا  لوقف  بجانب  سوريا  لا اعدائها , واطلقوا  علي  جبهة  العهره  اسم  جبهة  النصره والتي  مهمتها  تدمير  سوريا  ونهب  نفطها  وتصديره  للامريكان  والاتراك , وانساقوا سابقا  وراء الفوضي  الخلاقه  في  ليبيا  واطلقوا  علي ثوار  الناتو  اسم  ثوار  تحرير  ليبيا , وانساقوا  وراء  داعش  عندما  احتل  العراق  وسموه  باسم  تنظيم  الدوله  الاسلاميه , ونحن  نسال  لماذا  هم فئران  امام الامريكان وثوار امام دول  محور  المقاومه ولنا  الحق  ان  نسال  ايضا الاحواز  ام  فلسطين التي باعوها  وافتتحوا  سفارات  لدي  من  اغتصبوها , لكن  الرساله  وصلت , لقد  اغتاظ  الامريكان  بعد انسحاب  ايران  من  المفاوضات  لحين  تولي  حكومة الرئيس  ابراهيم   رئيسي  لمنصبها وحينها حاول  الامريكان  ان يثيروا الشغب  في بعض  المدن  الايرانيه , واقول  لهم  انكم  ستفشلون  كما  فشلتم  في  البيضاء  منذ  ايام , وستفشل  مؤامراتكم  الاحوازيه  كما  فشلت  الالاف  المؤامرات  علي  ايران منذ عام 1979 وحتي  الان ,وانتم   ياخدام  وخدم  وعبيد  وعبدة  امريكا ستنالوا  الخسران  المبين  كما خسرتم  في  سوريا ولبنان  والعراق  وغزه ستخسرون  مؤامراتكم في الاحواز .