فلسطين المحتلة … إجلاء السكان من منازلهم في محيط القدس بعد اندلاع حريق أحراش هائل في المنطقة

35

حريق كبير اندلع بالقرب من نيفي إيلان، خارج القدس، 9 يونيو، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

مدارات عربية – الخميس 10/6/2021 م …

خدمات الإطفاء الصهيونية تبدأ بإخلاء سكان كيبوتس معاليه هحميشاه، وتوقف خدمة القطارات بين القدس وتل أبيب؛ مزيد من الحرائق في شمال الضفة الغربية؛ السلطات تشتبه في أن الحرائق ناجمة عن حرق متعمد أو إهمال.

اندلع حريق كبير في مناطق حرجية غرب القدس بعد ظهر الأربعاء، مما دفع خدمات الإطفاء والإنقاذ في الكيان الصهيوني إلى البدء في إجلاء السكان في المنطقة.

في وقت لاحق من بعد ظهر اليوم، اندلعت عدة حرائق أخرى في شمال الضفة الغربية، بما في ذلك حرائق كبيرة بالقرب من مستوطنتي أريئل وشافي شومرون.

وقال قائد سلطة الإطفاء والإنقاذ ديدي سيمحي إن الحرائق في المنطقتين تسبب بها بشر على ما يبدو ومن المحتمل أنها متعمدة. وقال للقناة 13 “لم نشهد أي برق في سماء البلاد اليوم، وسوف نوضح ما إذا كان هذا حريقا متعمدا أم لا في وقت لاحق”.

وبحسب خدمات الإطفاء، اندلع الحريق في “هار هرواح” (جبل بطن الهوى) في تلال القدس بالقرب من موشاف نيفي إيلان.

وقالت سلطة الإطفاء إن “النيران تقترب من المنازل في بلدة أبو غوش ويد هشمونا”، وأضافت أن “العديد من قوات الإطفاء تعمل مع أربع طائرات إطفاء من أجل منع انتشار الحريق إلى تلك المنازل”.

بعد ظهر اليوم، انضم 29 فريقا من رجال الإطفاء و10 طائرات إلى جهود إخماد الحريق الهائل. كما تم استدعاء قوات إطفاء من مناطق أخرى في البلاد للمساعدة في التصدي لألسنة اللهب.

وأعلنت أجهزة الإطفاء في وقت لاحق عن البدء في إجلاء سكان كيبوتس معاليه هحميشا في جبال يهودا، وبحسب ما ورد اندلع حريق ثان على جبل “إيتان” القريب.

وتم إغلاق الشوارع والطرق السريعة في المنطقة، بما في ذلك جزء من طريق الرقم 1، وهو الطريق السريع الرئيسي الذي يربط القدس وتل أبيب.

في الساعة الثانية بعد الظهر، أعلنت شركة “قطار إسرائيل” عن وقف حركة القطارات على خط القدس-تل أبيب بسبب الحرائق.

وتوقفت محاكمة الفساد الجارية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في القدس قبيل الساعة الثالثة بعد الظهر بسبب الحريق.

وانتشر دخان كثيف في منطقة القدس وأوصت وزارة حماية البية الأشخاص الذين يعانون من أمراض في القلب والرئة والمسنين والأطفال والنساء الحوامل بالبقاء في منازلهم وتجنب التجول في الخارج ما لم يكن ذلك ضروريا.

كما أوصت بأن يحد باقي السكان من النشاط البدني في الهواء الطلق، وبإغلاق النوافذ واستخدام مكيفات الهواء.

كما تعمل فرق كبيرة من رجال الإطفاء والمتطوعين على إخماد الحرائق في الضفة الغربية.

وقال أحد سكان موشاف نطاف في جبال يهودا لموقع “واللا” الإخباري إنه رأى النيران وقام بالاتصال بالشرطة.

وقال: “هرعت نحو النار لرؤية ما يحدث. كان هناك ألسنة نيران ضخمة ودخان… عندما اقتربت خشيت أن تصل النيران إليّ وعدت مسرعا إلى الوراء. سرعان ما تحولت النيران إلى حريق هائل