الكاتب المصري الشحات شتا يدعو الشعب الإيرانيّ لانتخاب السيد ابراهيم رئيسي، لانه الرجل المناسب في المكان المناسب

154
الشحات شتا ( مصر ) – الخميس 10/6/2021 م …
من مصر  …
الي شعب الحضاره
الي شعب الفروسيه
الي الشعب الداعم لكل المستضعفين في الارض
الي الشعب الذي لايهزم ولايقهر علي مدار التاريخ
الي الشعب الذي يسير علي الحق المبين ويدعم شعب فلسطين وشعب لبنان وشعب سوريا وشعب اليمن
الي الشعب الذي قديما حمي كل الاديان السماويه
الي الشعب الذي بشر العالم بميلاد المسيح
الي الشعب الذي وقف بجانب اتباع الحسين
ادعوكم للتصويت للسيد ابراهيم رئيسي، فهو الرجل المناسب في المكان المناسب .
لقد مرت علي ايران ثمانية اعوام هي الاسوا في عهد حسن روحاني، وكانت السنوات الاسوا لايران.
ففي هذه السنوات جعل روحاني ايران رهينه للاتفاق النووي الذي وقع في عهد اوباما ثم نقضه ترامب ، والان يتلاعب به جوبايدن .
وفي عصر روحاني تمكنت دوله خليجيه من ارسال دواعشها لتفجير مرقد الامام الخميني .
وفي عصر روحاني قتل الامريكان القائد الاعظم قاسم سليماني .
وفي عصر روحاني قتل الصهاينه العديد من العلماء النوويين في ايران، واخرهم السيد زاده.
وفي عهد روحاني استهدفت اسرائيل منشاة نطنز النوويه.
وفي عهد روحاني خرج السودان من محور المقاومه وانضم لمحور التبعيه .
اذن كان عصر روحاني من اسوا العصور في ايران.
ومنذ انتخاب روحاني وانا لااستريح له ولا لوزيرخارجيته جواد ظريف .
ولو كان السيد ابراهيم رئيسي حاكما لايران لما سمح بذلك .
وكل شرفاء وأحرار العالم يريدون فوز السيد ابراهيم رئيسي، لانه سيلجم الاعداء تماما، ولن يستطيعوا في عصره ان يمسوا شعره من راس اي جندي ايراني .
لقد كان عهد روحاني هو عهد الاختراق الصهيوني لايران .
ولذلك لانريد ان يفوز روحاني اخر.
ولذلك نريد السيد ابراهيم رئيسي، لانه الرجل الذي سيؤدب الصهاينه وحلفائهم وذيولهم ودواعشهم.
ولو كان السيد ابراهيم رئيسي حاكما لايران عام 2015 لما تمكن التحالف الوهابي الصهيوني من شن عدوانه علي اليمن .
ولذلك ادعو الناخبين في ايران الي التصويت للسيد ابراهيم رئيسي، كي ينهض بايران ومحور المقاومه، ويدعم الشعب اليمني والشعب الفلسطيني علانية، فهو الرجل الذي ستزيد ايران في عهده قوة فوق قوتها .