سلام في الارض ام علي الارض السلام؟! / الشحات شتا

155
الشحات شتا ( مصر ) – الأحد 6/6/2021 م …
بعد قتلت الكورونا اكثر من ثلاثة ملايين من بني الانسان، هل نقول علي الارض السلام ؟
وبعد اصابة عشرات الملايين بالكورونا وينتظرون الموت هل نقول علي الارض السلام ؟
وبعد اشتعال الحروب وقتل وتهجير الشعوب هل نقول علي الارض السلام ؟
ان العالم بحاجه الي سلام في الارض , فقبل 2021 سنه، وعند ميلاد السيد المسيح، قالت الملائكه: ” المجد لله في الاعالي وعلي الارض السلام وبالناس المسره ” …
وبالفعل، انتشرالسلام في الارض وزادت البركه، وبعدة ارغفة خبز اطعم المسيح خمسة الاف , وبالفعل جاء الطبيب المداوي لكل الجروح فأشفي هذا الطبيب كل المرضي وفتح اعين العميان وأشفي المشلولين واقام الموتي وحلت البركه وتحققت نبوءة الملائكه حينما قالوا وعلي الارض السلام .
ولم يشهد التاريخ عصر سلام ومحبه مثل هذا العصر الذي جاء فيه معلم السلام للعالم، الذي قال: ” احبوا اعداءكم، باركوا لاعنيكم، احسنوا الي مبغضيكم، وصلّوا لاجل الذين يسيئون اليكم  “.
فاين العالم الان من هذه التعاليم التي لوطبقها العالم لعاش في سلام وانتشرت المحبه ولنجح اطباء العالم بالقضاء علي كل هذه الامراض .
لكن العالم ترك تعاليم المسيح، واتبع تعاليم الشيطان، فشنّت الحروب، وقتلت الشعوب، وقضي علي الضعفاء، وظلم الفقراء، ونزعت الرحمه , واصبح الناس يقولون علي الارض السلام .
لقد حدثت زلازل كثيره من قبل وانتشرت امراض كثيره لكن لم يعرف العالم هذه الانذارات السماويه كي يعود الناس الي رشدهم , لكن العالم واصل طغيانه وزاد من حروبه، فجاء الكورونا الذي لم يرحم الا الضعفاء .
والان نستطيع ان نقول ان العالم لا بد ان يعود الي المحبه والسلام , والان وانا اكتب المقال قرات في الاخبار ان ثلج القطب المتجمد بدا في الذوبان وهذا سيغرق الملايين لان مياه البحار ستزيد وبالتالي ستغرق الكثير من المدن الساحليه , كما ان ثقب الاوزون اتسع ولذلك الحراره عندما تكون مرتفعه لن يتحملها الناس لان الدول الصناعيه مستمره في ارسال مخلفاتها الصناعيه للفضاء، وبسبب هذه الدول حدث ثقب الاوزون، حتي ان البرد ياتي في الصيف، وهذه ظاهره لم تحدث من قبل , وعن هذا يقول مثل شعبي مصري من قلة تقاهم جعل صيفهم شتاهم.
ان العالم بحاجه فعليّه للسلام ، والا سيكون البديل هو نزع السلام من الارض وحينها سنقول علي الدنيا السلام او علي الارض السلام.
ايها الشعوب توبوا عن معاصيكم
ايها الاغنياء اعطوا الفقراء واتبعوا قول المسيح الذي يقول «لاَ تَكْنِزُوا لَكُمْ كُنُوزًا عَلَى الأَرْضِ حَيْثُ يُفْسِدُ السُّوسُ وَالصَّدَأُ، وَحَيْثُ يَنْقُبُ السَّارِقُونَ وَيَسْرِقُونَ. بَلِ اكْنِزُوا لَكُمْ كُنُوزًا فِي السَّمَاءِ، حَيْثُ لاَ يُفْسِدُ سُوسٌ وَلاَ صَدَأٌ، وَحَيْثُ لاَ يَنْقُبُ سَارِقُونَ وَلاَ يَسْرِقُونَ .
ان الدنيا هي مرحلة اختبار وعبور.
وهناك من سينجح في هذا الاختبار وهناك من سيرسب ونحن ننصح الجميع ان يفتشوا الكتب ويعرفوا قيمة الدنيا ونقول لكم كفاكم حروب كفاكم قتلا للشعوب وهيا للسلام وللرحمه والمحبه اذا كنتم تريدون ان يغادر كورونا الارض والا فالبديل هو الدمار الشامل وحينها سنقول علي الارض السلام .