زيارة الرئيس قيس سعيد لضريح الزعيم جمال عبدالناصر تحيي لاءات ناصر الثلاثه التي تعترف بها الشعوب والقاده الشرعيون / الشحات شتا

223

الشحات شتا ( مصر ) – الثلاثاء 13/4/2021 م …

لان  العظماء خالدون  وان فارقوا  الحياه  تكون ارواحهم  بين شعوبهم  وبين  كل  احرار  العالم , وعظماء  العالم   يعرفون  بعضهم  رغم  اختلاف  الجنسيات  واللغات  الا انهم  يتلاقون , لقد  زار  الرئيس  التونسي  المحبوب  والمنتخب  من  شعبه   ضريح  الزعيم  جمال  عبدالناصر  اليوم , ليحي حب  هذا  الزعيم  وسط  شعبه  الذي  لم  يعترف  باي  رئيس  لمصر  الا  ناصر  ولم يحظي  اي  رئيس مصري بشعبية  ناصر   ابدا , وقد  زار الزعيم نيلسون  منديلا  ضريح  الزعيم  جمال  عبدالناصر  وزاره  ايضا  الزعيم  الليبي  معمر  القذافي  , ان  ناصر  لم  يمت   وان  فارق  الحياه  لكن  روحه  بيننا ومبادئه  مازال  اغلب  المصريون  يتمسكون  بها , لقد  قال  الزعيم  الفنزويلي  هوجو  تشافيز  انه  تعلم  من  عبدالناصر  , ان  ناصر  حبيب  الملايين  وسيظل  كذلك  ومهما  حاولوا  تشويهه  فانه  محفور  في  قلوب  الملايين  ولايزوره  الا  العظماء   ان  زيارة  الرئيس  التونسي  قيس  سعيد  اليوم   لضريح  الزعيم  جمال  عبدالناصر تؤكد  ان لاءات ناصر الثلاثه  مازالت  موجوده  بين  الشعوب  وحكامها  المنتخبين  حقا  مثل  قيس  سعيد  وليس  الاخرين , لقد  قالتها  الفنانه  التونسيه  الشهيده  ذكري  محمد  في  اغنيتها  عن  فلسطين  ماتت  لاءاتك  ياناصر  , لكن  زيارة  الرئيس  قيس  سعيد  لضريح  عبدالناصر  تحي  لاءاته  الثلاث التي  يعترف  بها  الشعوب  ويقر  بها  الزعماء  الحقيقيون.
لقد  تجاهل الاعلام  المصري  والعربي  والعالمي زيارة  العظيم  قيس  سعيد   للعظيم  جمال  عبدالناصر  وهذا  يؤكد  ان  هذا  الاعلام  موجه  من  الصهيونية  العالميه.
  فلو زار قيس  سعيد  ضريح  الخائن  السادات  او الخائن  مبارك  لهللوا  ولطبلوا  له , واخيرا  اقول   لك   لقد  نورت  مصر  وباركت  ارضها  يادكتور  قيس  سعيد