صورة اليوم … 99 من أبطال الجيش العربي رفضوا العودة عن أسوار القدس عام 1948 م … فاستشهدوا جميعا

75

1 76

كتب المحرر السياسي …

هذا هو الأردن .. وهذا هو الجيش العربيّ البطل … وهذه هي تضحيات ذلك الجيش في سبيل فلسطين ، ودفاعا عن القدس والمقدسات والتراب الفلسطيني …

صورة لمجموعة من أبطال الجيش العربي في حرب 1948 مع قطعان الصهاينة .. صورت تغني عن آلاف الصفحات من الكلام المجترّ والمعاد عن وحدة المسار والمسير والمصير بين الشعبين التوأمين الأردني والفلسطيني …

99 بطل من الجيش العربي  رفضو العودة عن أسوار القدس ،، فاستشهدوا جميعا …

هؤلاء رفضوا الأمرَ بالانسحاب من على أسوار القدس، وكان عددهم 99 شخصًا، استشهدوا جميعهم،  حيث اجتمع بهم قائدهم المرحوم عبدالله التل ، وأخبرَهم أنَّ من أراد منهم العودة إلى أهله، فهو حُرٌّ. ومن أراد منهم أن يلاقيَ ربَّه، وهو يدافعُ عن الأقصى فهذه فرصته. فاختار جميعهم الصُّمود والدفاع عن القدس حتى آخر قطرة من دمائهم.
صدقوا اللهَ فصدَقَهم.

هذه الصُّورة هي الأجمل على مستوى العالم، ستَّةٌ أبطال تُطِلُّ وجوهُهم المبتسمة من خيمتهم الموجودة على أسوار القدس قبل يوم من استشهادهم … رحمهم الله .

” مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا ” … صدق الله العظيم.