بين د. سعيد النشائي ومحمد الصباغ ومقارنة جائرة بين إيران والسعودية …

102

الأربعاء 16/12/2020 م …

كتب عاطف الكيلاني …

نقاشات كثيرة ومتتالية يضطر صديقنا ورفيقنا ( الشيوعي العتيق ) الدكتور سعيد النشائي أن يخوضها مع رفاق سابقين له، أو مع بعض المحسوبين على طيف من أطياف الحركة الوطنية المصرية والعربية، ممّن أصابهم الوهن والعجز عن التطوّر الفكري وملاحقة الأحداث ، بالإضافة إلى ما يعانونه من قصر نظر وعدم قدرة على التحليل العلمي لتلك الأحداث واستنباط النتائج التي قد تترتب عليها.

آخر هؤلاء ممّن اشتبك معهم الدكتور النشائي ، هو الأستاذ محمد الصباغ ، الذي لا يخفي عداءه لمحور المقاومة ولإيران بالذات عبر منشوراته على وسائل التواصل الإجتماعي.

في أحد منشوراته الأخيرة ، يساوي هذا المتفذلك بين إيران والسعودية ، لأنهما حسب رأيه قاما بإعدام المعارضين: الإيراني روح الله زم ، والسعودي جمال خاشقجي!!!

* ( سأثبّت ما كتبه الصباغ والنشائي في نهاية هذه العجالة ) …

كلامي هنا سيكون موجّها للسيّد الصباغ …

مجرد المقارنة بين حالتي الإعدام لا تجوز ، ذلك أن المدعو ( الخائن ) روح الله زم ليس أكثر من عميل لدولة أجنبية معادية مثل أمام القضاء الإيراني، وأدانته المحكمة وحكمت عليه بالإعدام ، ونفذ الإعدام علنا وعلى رؤوس الأشهاد، فكان مصيره مثل مصير أيّ خائن لشعبه ووطنه وقضيته.

بينما إعدام خاشقجي ، ( وأنا بالمناسبة لست متعاطفا معه ومع ما يمثّله ) ، كان مختلفا تمام الإختلاف…

كان جريمة اغتيال بشعة لشخص حاول أن يغرّد خارج السرب، وأن يعمل لحسابه الخاص بدلا من أن يعمل ضمن منظومة ابن سلمان المرتبطة عضويا بالأجندة الأمريكية المعادية ( حتما ) لحركة التحرر الوطني لشعوب المنطقة وطموحاتها وآمالها بالتحرر والإستقلال والإنعتاق وامتلاك القرار السياسي والإقتصادي.

هذا بالإضافة إلى أن اغتيال خاشقجي كان جريمة موصوفة بكل المقاييس ، خطّط له في عتمة ليل ، ونفّذ بأبشع طريقة ( التقطيع بالمنشار ) ، ناهيك عن أن السعودية أنكرت اغتياله في البداية ، بل أنكرت أنه زار القنصلية السعودية في اسطنبول أصلا.

ثمّ …

عندما يصنّف محمد الصباغ السعودية على أنها جزء من ( محور الإعتدال العربي!!! ) …

فعن أيّ إعتدال ومحور إعتدال يتحدث هذا الرجل؟

هل أصبح الإعتدال هو الإرتماء الكامل في حضن العدو الإمبريالي والصهيوني ورعاية مصالحهما وتنفيذ أجنداتهما؟

هل الإعتدال هو في إعلان الحرب على اليمن وشعب اليمن والقصف اليومي وتدمير البنية التحتية وقتل وجرح عشرات الآلاف من اليمنيين الأبرياء؟

هل الإعتدال أصبح متماهيا إلى هذه الدرجة مع رعاية السعودية لكل ما يجري من تطبيع علني مع العدو الصهيوني؟

عن أي اعتدال تتحدث يا رجل؟!!

ولن أتطرق إلى إطلاقه تعبير وتسمية ( محور التغيير ) على ما شهدته بعض دول المنطقة منذ 2011 م …

فكلّنا رأينا النتائج الكارثية لهذا الربيع المشؤوم.

  • ربما لي عودة أخرى لمزيد من التفصيل حول معارك يخوضها هذا ( الشيوعيّ النبيل ) الدكتور سعيد النشائي مع من لا يستحقون حتى مجرد الإستماع إليهم!
  • تاليا ما كتبه كل من محمد الصباغ والدكتور النشائي…

**************************************************

من محمد الصباغ: ايران اعدمت الصحفي المعارض روح الله زم، والسعودية كذلك قتلت الصحفي جمال خاشجقجي وهذا يعني افلاس كلا من محور المقاومة ومحور الاعتدال علي السواء والبديل هو محور التغيير والذي يقوده الربيع العربي

تعليق د. سعيد: يا محمد انت ولا انا نعرف تفاصيل قضية روح الله زم حتي نحكم عليها وفِي جميع الأحوال لا تكفي لإنكار دور ايران العظيم ضد الامبريًاليةًً والصهيونية وعملاءهم وادواتهم او مساواتهم بالكيان الصهيوني السعودي الامبريالي الحقير عدو المقاومة والشعوب في حين ايران حليفة المقاومة والشعوب. ما تقوله هو ما تريدة الامبريًاليةًً  والصهيونية وعملاءهم من الوطنيين امثالك، مع احترامي لك انت مخطأ جدا في هذا البوست. وهل الكيان الصهيوني السعودي محور اعتدال؟؟!!! يا  راجل حرام عليك!!!             واحداث الاعدامين مختلفين تماما عن بعض ، ولا اه؟؟ !! وبسرعة تخليت عن وأدنت محور المقاومة واختلقت محور وهمي؟؟!! لا يا محمد مع احترامي لك هذا غلط جدا.

طبعا انت حر وهذا رأي والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية. تحياتي وتقديري ،.

ا. د. م. سعيد النشائي- كندا