تقرير خاص … حصاد اليمن الاخباري ليوم السبت 21-11-2020 م …

0 28

مدارات عربية – السبت 21/11/2020 م …

إعداد : عبده بغيل

المشهد العسكري
* الحوثي : المجاهدون الابطال واجهوا العدو في الدريهمي  بثبات وشجاعة وقوة إيمان

أكد محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى خلال حفل تكريمي للأبطال الذين حوصروا في مدينة الدريهمي الواقعة في محافظة الحديدة أن المجاهدين الجيش واللجان الشعبية  واجهوا العدو بثبات وشجاعة وقوة إيمان وكانوا مثلا للشجاعة التي امتزجت بقوة إيمانهم وارتباطهم بالله

أشار الحوثي الى أهمية تكريم هؤلاء الأبطال الذين جسدوا معاني البطولة والتضحية والثبات.
وقال “أردنا رفع معنوياتهم أثناء التواصل بهم في الدريهمي، لكنهم قاموا برفع معنوياتنا “.
ونوه بالمواقف البطولية التي جسدها الأبطال الذين حوصروا في الدريهمي.. مؤكدا أن المرابطين في مختلف الجبهات هم بنفس الثبات الذي تحلى به أبطال الدريهمي.

من جانبهم، اعتبر المكرمون، هذا الحفل، حافزا لمواصلة الصمود والثبات في مواجهة العدوان .. مؤكدين أن موقفهم لن يتغير مهما كانت التضحيات.

  • رئيس مجلس النواب يستقبل السفير الإيراني

عبر رئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي عن تطلع اليمن لتقوية العلاقات اليمنية الإيرانية في كافة المجالات.

وأكد رئيس مجلس النواب لدى استقباله اليوم، بحضور نائبي رئيس المجلس، عبد السلام صالح هشول وعبد الرحمن الجماعي، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الجمهورية اليمنية حسين إيرلو، عمق العلاقة التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.

ورحب الأخ يحيى علي الراعي، بسفير إيران في العاصمة صنعاء كأول سفير يكسر الحظر الدبلوماسي المفروض على اليمن من قبل تحالف العدوان السعودي الإماراتي برعاية صهيونية وأمريكية منذ ما يقارب ست سنوات.

من جانبه أشار نائب رئيس المجلس هشول، إلى تكالب تحالف الشر على الشعبين في اليمن وإيران وعلى محور المقاومة بالذات .. لافتاً إلى ما يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات متتالية على تحالف العدوان وأدواته.

وأكد أن صنعاء هي الشرعية الحقيقية من خلال تواجد وعمل مؤسسات الدولة ممثلة بالسلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية وما تشهده من تعاون وصمود في وجه العدوان.

من جهته أكد نائب رئيس المجلس الجماعي، أهمية تفعيل الدور الدبلوماسي لإيصال مظلومية اليمن إلى العالم عبر إيران وكل البرلمانات والشعوب الحرة التي تقف إلى جانب الشعب اليمني وحقه في الحياة الحرة والكريمة.

وقال “نحن لا نؤمل على الحكومات بل على البرلمانات والشعوب ولدينا في اليمن إصرار على تحقيق نقلة نوعية في كافة المجالات ومنها الزراعة والصناعة والتعليم وصولاً إلى إعادة أعمار ما دمره تحالف العدوان “.

من جانبه أشار السفير الإيراني إلى عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، معرباً عن امتنانه لحسن الاستقبال.

كما عبر عن تمنياته لليمن الرفعة والازدهار وإعادة بناء اليمن الجديد.

وتطرق إيرلو إلى ما تشهده إيران من نهضة زراعية وصناعية إضافة إلى التجربة الديمقراطية رغم الحصار .. لافتاً إلى أن إيران باتت اليوم تعتمد علي إمكانياتها في كافة مجالات الحياة.

وقال” نحن على ثقة بأنكم في اليمن تمتلكون كل مقومات الصمود والبناء ليعود اليمن السعيد أفضل من ذي قبل، فدور الشعب اليمني مهم ومحوري في المنطقة وأكبر ثروة تمتلكونها هي الثروة البشرية “.. لافتا إلى ما يجمع الشعبين اليمني والإيراني من تطلعات وروابط أخوية وتنامي مضطرد.

وأكد السفير الإيراني، أن هذه العلاقة ستشهد تعاوناً في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

ونقل إيرلو لرئيس مجلس النواب تحيات رئيس مجلس الشورى الإيراني .. معبراً عن الشكر للقيادة السياسية والشعب اليمني ولرئيس مجلس النواب ونوابه وكل أعضاء المجلس.
كما عبر عن فخره بصمود وثبات الشعب اليمني في وجه العدوان والحصار

*وزارة الخارجية تدعو إلى وقف جرائم العدوان بحق أطفال اليمن

دعا مصدر مسئول بوزارة الخارجية، إلى وقف الجرائم والانتهاكات التي ترتكب بحق أطفال اليمن من قبل دول تحالف العدوان للعام السادس على التوالي.

وأشار المصدر الى أن العالم يحتفي في٢٠ نوفمبر باليوم العالمي للطفل، في الوقت الذي يتعرض فيه أطفال اليمن لأبشع الجرائم والانتهاكات الجسيمة من قبل دول العدوان وفي مقدمتها القتل والتشويه وقصف المدارس والمستشفيات وحرمانهم من حقوقهم الصحية والتعليمية وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية وغيرها من الانتهاكات التي ترتكب أمام مرأى ومسمع العالم الذي يدير ظهره لما يجري في اليمن.

ولفت المصدر إلى أنه وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة هناك نحو ١٢.٢ مليون طفل باليمن بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، وأكثر من خمسة ملايين طفل تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية، ونحو ١.٧١ مليون طفل نازح، وأكثر من أثنين مليون طفل خارج المدارس، فضلا عن موت الأطفال جراء انعدام اللقاحات.

وأشار المصدر إلى أن تحالف العدوان تسبب في مقتل أكثر من ثلاثة آلاف و٧٩٠ طفلا، وجرح أكثر من أربعة آلاف و٨٩ آخرين.

وجدد المصدر إدانة حكومة الإنقاذ الوطني رفع الأمين العام للأمم المتحدة لتحالف العدوان بقيادة السعودية من قائمة العار لمنتهكي حقوق الأطفال والذي مثل انتكاسة للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في مجال حماية وتعزيز حقوق الأطفال في العالم وأعطى السعودية الضوء الأخضر  للاستمرار في ارتكاب جرائم حرب بحق أطفال اليمن.

وطالب المصدر، أمين عام الأمم المتحدة، بإعادة إدراج تحالف العدوان بقيادة السعودية في قائمة العار حتى لا تكون الأمم المتحدة شريك في قتل أطفال اليمن .

وأكد المصدر التزام حكومة الإنقاذ الوطني باحترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وحماية وتعزيز حقوق الأطفال في اليمن.

ولفت المصدر إلى أن الجمهورية اليمنية من أوائل الدول التي انضمت إلى الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والبروتوكولين الاختياريين الملحقين بها، وأصدرت عدد من القوانين التي تكفل حقوق الطفل، وفي مقدمتها قانون حقوق الطفل رقم 45 لسنة 2002م وقانون رعاية الأحداث رقم 24 لسنة 1992م.

ولفت المصدر إلى انه وإيماناً بأهمية حماية الأطفال خلال النزاع المسلح تم في ١٦ ابريل ٢٠٢٠ التوقيع على توجيه بشأن معاملة الأطفال المحتجزين الذين جندتهم دول تحالف العدوان بقيادة السعودية والجماعات المسلحة الأخرى وتم أسرهم خلال العمليات العسكرية وتسليمهم إلى السلطات المدنية، وذلك بالتنسيق بين وزارة الدفاع في حكومة الإنقاذ الوطني ممثلة باللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، كما أن الجهات المعنية تعكف حالياً على إعداد خطة لحماية الأطفال بالتعاون مع الأمم المتحدة.

واختتم المصدر تصريحه بدعوة دول العالم الحر والأمين العام للأمم المتحدة، وممثلته الخاصة للأطفال والنزاع المسلح، ومجلس الأمن، ومجلس حقوق الإنسان، والمنظمات المعنية، ولاسيما منظمة الأمم المتحدة للطفولة” اليونيسف” والمنظمات الحقوقية والإنسانية، إلى إدانة الجرائم المرتكبة بحق أطفال اليمن والضغط لإنهائها وتقديم مرتكبيها للعدالة لينالوا جزائهم العادل والرادع.

المشهد السياسي

  • مجلس النواب يستمع لعدد من رسائل الحكومة

استمع مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى الراعي، إلى مذكرة رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز بن حبتور.

تضمنت المذكرة التي قدمها وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور على أبو حليقة، مشروع التعديلات القانونية لبعض مواد قانون المرافعات والتنفيذ المدني وقانون الإجراءات الجزائية وقانون العقوبات وبناء على توجهات القيادة السياسية في معالجة بعض الإشكاليات المتعلقة بالأراضي وما تم اتخاذه مؤخرا من إجراءات ضد المنتحلين لصفة الأمناء الشرعيين والمتلاعبين والمتسببين بكثرة القضايا في المحاكم نتيجة لذلك.

  المشهد السياسي والاعلامي

  • سياسيون وإعلاميون: رحيل المنصور يترك فراغاً يصعب ملؤه في الوقت الحاضر

الرحيل المبكر للكاتب والصحافي والشاعر محمد يحيى المنصور رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ،ترك فراغاً كبيراً من الصعب ملؤه في الوقت الحاضر نظراً لما كان يمثله كتجربة متميزة سجلت حضورها بفاعلية واضحة؛ وبالتالي كان رحيله صدمة كبيرة للمشهد السياسي والصحافي والثقافي في اليمن.

وهو ما أكده سياسيون وإعلاميون، الذين اعتبروا رحيله خسارة فادحة للصحافة والسياسة والأدب باعتبار الراحل كان المواطن والمثقف والكاتب والسياسي الملتزم مواقف جسورة منحازاً لبلاده وقيمه الوطنية النبيلة.

ونوهوا، في تصريحات لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، بما كان يتمتع به الراحل كخبير سياسي فطن وصحافي محنك وكاتب حاذق وأديب مختلف.. معتبرين ما قدمه الراحل على مدى تجربته يعكس ما كان يمثله من قيم وفكر؛ الأمر الذي يعزز من فداحة الخسارة التي خلفها رحيله المفاجئ.

  المشهد الاقتصادي

  • اللجنة الوطنية تنظم دورة تدريبية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

بدأت اليوم بصنعاء دورة تدريبية في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب لموظفي الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ووزارة المالية.

تهدف الدورة التي تنظمها اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على مدى ثلاثة أيام إكساب ٤٠ مشاركا ومشاركة مهارات ومعارف حول الطبيعة القانونية لجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب ومخاطرها وأساليبها ومراحلها المختلفة وتكييفها القانوني.

كما تتضمن الدورة التعريف بمهام وواجبات المؤسسات المالية والأعمال والمهن غير المالية ودور جهات الرقابة والإشراف ووحدة جمع المعلومات المالية والتزاماتها وكذا واجبات ومهام وأدوار الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ووزارة المالية في عملية الرقابة ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وفي الافتتاح أكد رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال يوسف علي زبارة، أهمية تضافر جهود كافة أجهزة الدولة والتنسيق فيما بينها لمكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب باعتبارها جهات رقابة وإشراف أو جهات إنفاذ قانون أو جهات معنية بتطبيق القانون ولائحته التنفيذية.

وأشار إلى أن جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب تعتبر من أخطر الجرائم التي تسبب أضرار اقتصادية وأمنية وسياسية واجتماعية فادحة.

وتطرق زبارة، إلى الارتباط الوثيق بين جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وجرائم الفساد التي تعد من الجرائم الأصلية لجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ولفت إلى أن اللجنة تنفذ برامج وأنشطة تدريبية للجهات الحكومية والقطاع الخاص لإكساب المشاركين مهارات التعامل مع هذه الجرائم ..  مبينا أن اللجنة تسعى إلى إيجاد رأى عام مناهض للجرائم المنظمة وفي مقدمتها جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وحث زبارة المشاركين على الاستفادة من مفردات الدورة وتطبيقها في الواقع العملي بما ينعكس إيجابا على جهود هذه الجهات في مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

حضر الافتتاح عضوا اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يحيى محمد الزماني والقاضي رشيد المنيفي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة + ثمانية عشر =