هل حقا  ما تهب عجاجة الا من ارض ” ابو ناجي”؟ / كاظم نوري

0 22

كاظم نوري ( العراق ) – الجمعة 23/10/2020 م …

لاندري لم هذه المشاعر ما ان يردنا خبر مزعج  من لندن  عن اوضاع وطننا  ومنطقتنا يقفز الى الذهن مصطلح ” ما اتهب عجاجة الا من ارض”” ابو ناجي” وهو مصطلح  استعضنا عنه ”  بدلا من ارض  بابل  ” بالرغم من ان” الامبراطورية العجوز” ينظر لها البعض بعطف بعد ان انحسر دورها الدولي عندما كانوا يطلقون عليها  ” الامبراطورية التي لاتغيب عن مستعمراتها الشمس” واستحقت تسمية ” الجزر البريطانية ” لكن مسمى ” المملكة المتحدة” لازال رسميا يستخدم بالرغم من خشية البعض من انها سوف لن تبقى  متحدة بعد مغادرة الاتحاد الاوربي لكن هذا البعض واهم لانه يتحدث عن بريطانيا وليس عن الصومال نظرا لخبرات لندن التي تضاهي خبرات ” لبن اربيل” بل تتجاورها فلا خشية على بلاد ” بلفور” و “تشيرشل و بلير” وبقية المحتالين والكذابين  وغيرهم وصولا الى جونسون شبيه الرئيس الامريكي ترامب بالشكل والمضمون والسلوك .

من لندن ورد خبر مفاده ان الكاظمي التقى خلال زيارته  الاخيرة العاصمة البريطانية ” كوشنر” عراب الحملة الصهيونية انطلاقا من واشنطن بعد ان نجح في تمرير المشروع الامريكي عندما  وجد ان هناك ارضية هشة مستعدة لكل شيئ في الامارات والبحرين ويحاول ايضا بدعم امريكي تعميم “المؤامرة” لتشمل دولا عربية اخرى وصولا الى العراق ليصبح شعار” اسرائيل ”  ” من النيل الى الفرات واقعيا.

البعض تساءل وهو تساؤل مشروع لماذا لم يلتق كوشنر الكاظمي في الولايات المتحدة خلال زيارته الاخيرة؟ وهو تساؤل  محق لكن عندما يجري الحديث عن اللقاء في لندن يكون اكثر منطقيا ومقبولا لان واشنطن  ليس لندن التي تعمل على ” الناعم”   في مجالات  الخبرة وتمرير المؤامرات ومنها انطلق وعد بلفور وهناك اكثر من بلفور موجود يفتخر بانه لعب دورا في التامر الاخير بدفع انظمة خليجية نحو اقامة العلاقات مع ” الكيان الصهيوني” انه توني بلير قالها بنفسه انه اجرى جولات مكوكية شملت حتى قبرص للقاء مسؤولين في الامارات ومحامين صهاينة  .

 وفي خضم هذه المعلومات  وردتني رسالة من العراق تتحدث عن خيوط مؤامرة ادخال العراق في حرب داخلية من اجل مشروع ” الولايات المتحدة ليشمل العراق ايضا وليس الامارات والبحرين وبقية المهرولين نحو ” تل ابيب” الرسالة من اكاديمي  عراقي واستاذ جامعي   تقول :

صباح الخير اخي العزيز . العراق الان في مازق ونحن نشعر بسيناريو امريكي اسرائيلي ينفذه الكاظمي بهدوء وهو احتمال يوم 25..10 يسمحوا للمتظاهرين دخول المنطقة الخضراء واحتلال البرلمان ثم تحدث فوضى وقتال ويعلن الكاظمي حالة الطوارئ وبمساعدة امريكية يسيطر على السلطة . والهدف تنفيذ الشروط الاربعة التي وافق عليها ليكون رئيسا للوزراء هي.

1 التطبيع مع اسرائيل.

2استقلال الاقليم السني بالتنسيق مع الحلبوسي

3الحاق كركوك وبعض الجبال الغنية بالمعادن بكردستان وبرعاية اسرائيلية

4  حل وتدمير الحشد الشعبي وزعماء الاحزاب التابعة لايران

واعلم اخي منذ شهر تقريبا تشهد قوات مكافحة الارهاب التابع للكاظمي انتشارا في مناطق بغداد لتدريبها على تنفيذ المخطط. والله يستر من تاليها نسال الله ان يحفظ العراق وشعبه الطيب   .. تحياتي. انتهى نص الرسالة .

قبل هذه الرسالة ورد خبر لقاء الكاظمي مع كوشنير في لندن ولن يصدر اي تكذيب في بغداد حول ذلك وقد علق احد المتخصصين بالقول :  حالة الاحساس والتلمس لنقلة التغييرات لمسارات الطوارئ الغربية وبقيادة امريكا وصلت نهاياتها المحكمة باتجاهات الصفقة والتي من ضمنها الاعتماد على القوة البديلة المتاحة للشرق الاوسط في الهيمنة وقيادة المنطقة بكل ابعاد اهداف اسرائيل من ” النيل الى الفرات” بداية بمحرك العقل الصهيوني ادارة. وبادوات تنفيذية السواعد العربية والتفرغ لمهمات اكبر في جنوب شرقي اسيا ومنطقة القوقاز في جنوب شرق اسيا والله المستعان .

هذه حصيلة معلومات  اعلامية وخبرية وردت والخامس والعشرين من الشهر الحالي  على الابواب  ويبقى العراق اشبه بمنطقة الرمال المتحركة.

 وجنب شعبنا ووطننا العزيز مثل هذا الكوارث والمؤامرات التي يحيكها الاعداء وما اكثرهم  منذ الغزو والاحتلال  عام 2003 حتى الان  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

7 + ستة عشر =