مقال هام للمناضل المصري الشحات شتا بمناسبة عيد الفلاح

0 430

مدارات عربية – الأحد 13/9/2020 م … 

كتب الشحات شتا ( مصر ) … 

* في ذكري عيد الفلاح في مصر، المزراعون يقولون: عبدالناصر انقذ الفلاح والسيسي تخلي عن الفلاح ومزارعو الارز يخشون من عدم زراعته في الاعوام القادمه …
بعد الانتهاء من بناءسداثيوبيا يخشي ملايين المصريين من منع الحكومة المصريه مزارعو الارز من زراعته ويقولون ان الاعوام القادمه ستكون اعوام جفاف ربما يمنع فيها زراعة الارز بالكامل في مصر ووجبة الارز يعتمد عليها اغلب الشعب المصري بشكل دائم .
1- في ذكري عيد الفلاح عبدالناصر القي طوق النجاة للفلاح والسيسي اغرق الفلاح
يحتفل الفلاح المصري في 9 سبتمبر من كل عام بيوم الفلاح وهو عيدالفلاح المصري من كل عام وقبل اكثر من 60 عاما وتحديدا عام 1954 قام الزعيم جمال عبدالناصر بتوزيع الاراضي علي الفلاحين بعد ان كانت كل ارض مصر ملك 2 في المائه من المصريون وزعها ناصر علي مائه في المائه منهم وحولهم من عبيد اذلاء الي اصحاب اراضي زراعيه وكرامه وحريه فقد كان عبدالناصر حبيب الفلاح يشعربمايعانيه الفلاح ولذلك لم يوزع الاراضي علي الف لاحين فقط اهدي لهم الاسمده والكيماويات مجانا وبني لهم الجمعيات الزراعيه وبنوك الائتمان الزراعي لخدمتهم بل وكانوا يصرفون لهم مواشي مجانا بل وجعل مجانية التعليم مجانا لابناء الفلاحين خاصة ولذلك كان ناصر يشعر بمايعانيه الفلاح المصري لقد كان عبدالناصر ذات يوم مسافر في القطار فقام فلاح مصري برمي منديل به رغيف خبز وقطعة جبنه وبصله وهنا علم ناصر ان هذا الفلاح يقول له نريد توفيرالخبز والمعونه للفلاح وطبق ماقاله الفلاح علي كل فلاحين مصرولذلك احبه كل الفلاحين خصوصا وخرجوا بالملايين يوم وفاته قائلين عبدالناصر ياعود الفل من بعدك حنشوف الذل وبالفعل فقد شافوا الذل من بعد وفاته في 28 سبتمبر 1970 وحتي اليوم.
2-السادات وظلم الفلاح المصري
جاء السادات ليحاول اعادة قهر الفلاحين باعادة الارض الي الاقطاعيين لكن ثورة 18 و19 يناير 1977 منعته من من اعادة الارض للاقطاعيين لكنه اغلق المصانع وجاء بما يسمي بالانفتاح التي منعت مصر ان تصبح دولة صناعيه بل وحتي منعت الفلاحين من تصدير محاصيلهم وشجعت المصريين علي شراء سلعة الاجنبي دون شراء سلعة المصري وصدق الشاعر احمد فؤاد نجم حينما قال عن السادات يلي فتحت البتاع فتحك علي مقفول لان اصل البتاع واصل علي موصول وان هذا البتاع جاب الخراب بالطول وفات في غيط البتاع قام سمم المحصول وخلي لون البتاع اصفر حزين منزول وهذه الابيات صادقه ومقصوده عن مافعله محمم اظلم السيئات مع الفلاحين في مصر وتعمده استيرادالمسرطنات من الكيان الصهيوني وهلك اظلم السيئات ومات مقتول.
3-مبارك واصل قهرالمزارعين المصريين وسلم ارض المستاجرين للملاك .
وجاء مبارك ليواصل ظلم الفلاح ويسير علي نهج اظلم السيئات ويبيع القطاع العام وواصل استيراد المسرطنات من اسرائيل ورفع اسعار الاسمده عليهم وقهرهم  وسلم اراضي المستاجرين للملاك وقهر ملايين المستاجرين وانقرض في عهده محصول الكتان في مصر والذي كان المصريون  يصنعونه في مصانعهم ويصدرونه للخارج ثم قامت الثوره فقامت الاجهزة الامنيه بدس عناصرها لتمثيل الفلاحين هذا زعيم الفلاحين وهذا امين الفلاحين وكلهم لايمثلون الفلاحين بل يمثلون الاجهزة الامنيه والفلاحين منهم ابرياء وجاء محمد مرسي المنتخب شرعيا وبني صوامع للقمح وبعد عام من حكمه اقالته السعوديه والامارات واسرائيل ثم جاء عدلي طرطور ليسير علي نهج السادات ومبارك وفرض السيسي علي مصر ليقهر الفلاحين ويرفع اسعار البنزين والجاز بط ريقه فوق الجنونيه ورفع اسعار الكيماويات بطريقه فوق الجنونيه وتعمد خفض اسعار المحاصيل وخاصة محصول القطن وجعل 95في المائه لايزرعونه بسبب خفض اسعاره وهنا نذكر ان السادات ومبارك استبدلوا بذرة القطن المصريه طويلة التيله ببذره اخري لاتباع في السوق العالمي فبعد ان كانت كل دول العالم تتصارع علي شراء القطن المصري اصبحت اغلب دول العالم لاتشتري القطن المصري وزاد السيسي الطين بله فتعمد خفض سعر القطن لمنع الفلاحين من زراعته وبالتالي انقراض محصول القطن وهنا نذكران مبارك تسبب في انقراض محصول الكتان ان السيسي ومبارك يعملون علي تطفيش الفلاح المص ري من ارضه وكما ضرب السيسي الثروة الزراعيه ضرب الثروة الزراعيه ضرب الثروة الحيوانيه ايضا فتعمد خفض اسعار الحيوانات وبعد ان كان الفلاح يبيع بهائمه ليسهل الصعب اصبح الفلاح لايستطيع بيع بهائمه لانها لاتساوي شئ يذكر ايضا فرض السيسي ضرائب باهظه علي الفلاحين ان السيسي تعلم من مبارك انقراض المحاصيل وتعلم من الخديوي توفيق تطفيش الفلاح من ارضه واذا استمر السيسي في قهر الفلاح المصري هكذا فسيترك الفلاحين مهنة الزراعه وستصبح مصر صحراء جرداء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × اثنان =