هل يجرؤ غروسي بالكشف عن الجهة التي  تقصف محطة  زابوروجيه النووية ؟ / كاظم نوري

262
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2023-04-07 20:21:41Z | |

 

كاظم نوري ( العراق ) – الأحد 19/5/2024 م …

تعد محطة زابو روجيه النووية واحدة من اكبر  المحطات النووية في اوربا وتقع على الضفة اليسرى لنهر دنيبر في اوكرانيا وقد سيطرت روسيا في حملتها العسكرية الخاصة منذ فبراير شباط عام 2022 على المحطة  وسمحت للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي مقرها في فينا بارسال خبراء لها الى المحطة لمتابعة محاولات نظام العميل زيلنسكي  قصف المحطة ورمي تبعة ذلك العمل الخطير على عموم  اوربا  الذي قد يتجاوز حادث  تشرنوبل النووي  على موسكو.

 لكن المدير العام للوكالة الدولية   رافائيل غروسي بقي طيلة عامين رغم اللقاءات المستمرة في موسكو  مع اخصا ئيين روس يماطل ويتردد في تسمية الطرف الاوكراني  الذي يحاول قصف المحطة  المكونة من ست وحدات للطاقة النووية خشية من الولايات المتحدة  بالرغم من وجود خبراء للوكالة فيها  بامكانهم تحديد وتسمية الطرف الذي يحاول الحاق ضرر بالمحطة.

غروسي ورغم المخاطر التي يتعرض لها الخبراء يلزم الصمت لكنه مؤخرا وعد خيرا مع اضافة “اذا تاكد من ذلك “حين قال:  وكالةالطاقة الذرية سوف تكشف عن الجهة او الطرف الذي هاجم محطة زابوروجيه النووية اذا تاكدت من ذلك.

غروسي وغيره من الذين يتبوؤون مناصب دولية  جاءت بمعظمهم الولايات المتحدة ويخشون سطوتها اذا قالوا الحقيقة بل ان هؤلاء تحولوا الى عيون  للاستخبارات الامريكية  وابتعدوا عن مهماتهم الدولية والوكالة الدولية للطاقة الذرية اشتهر معظم العاملين فيها بحقل التفتيش بمواقفهم  غير الدولية وسخرتهم واشنطن  خدمة للاجندات الامريكية حصل ذلك في اكثر من بلد وكان العراق ضحية لاكاذيب مفتشي  الوكالة وغيرها .

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تخشى حتى هذه اللحظة ان تسمي الامور بمسمياتها وتعلن ان القوات  الاوكرانية هي التي تقصف محطة زابو روجيه النووية لانه من غير المعقول والمنطقي ان تقصف القوات الروسية محطة نووية تحت سيطرتها؟؟

هذا يحصل مع محطة زابوروجية ومع اي وكالة اومنظمة ” دولية بالاسم” الا انها  تخضع للارادة الامريكية.

 فقد هددت واشنطن قضاة  محكمة الجنايات الدولية وتحاول  منع  المحكمة من اصدار حكم على المجرم نتن  ياهو رئيس وزراء الكيان الصهيوني  في الدعوى المقدمة من جنوب افريقيا لارتكابه المجازر في غزة.

ومن يدري ربما  وعدغروسي بالكشف عن من يقف وراء قصف محطة زابوروجيه النووية  سيذهب ادراج الرياح  ويتبخرلخشيتة من “ماما امريكا” ؟؟